أقدم صباح أمس شخص مجهول الهوية على محاولة الانتحار،  داخل الإقامة الجامعية بسيدي عمار، وكان ذلك بحضور مدير الخدمات الجامعية الذي كان موجودا في عين المكان، مما تسبب في حالة هلع وخوف شديدين وسط الطلبة والعمال،أين استنجدوا بالحماية المدنية ومصالح الدرك الوطني بالبلدية، للتدخل السريع لمنع محاولة الانتحار، ومعرفة الأسباب الحقيقية المؤدية إلى إقدامه على عملية الانتحار.

وقبل ذلك حاولت فتاة تبلغ من العمر 22 سنة الانتحار بالقرب من مستشفى كاروبي إلا أن سرعة تدخل المواطنين حال دون ذلك، وبالموازاة مع هذا ارتقى شاب رافعة في ورشة البناء وهدد برمي نفسه من الأعلى.

ومن جهة أخرى في ذات اليوم مساء حاول شخص الانتحار حرقا بالبنزين، في الطريق البحري الرابط بين سيدي سالم والشط، أين تدخل الأهل لإنقاذه.

بثينة.ج