بلغ عدد التلاميذ الذين يدرسون اللغة  الأمازيغية خلال السنة الدراسية 2017-2018  حوالي 350 ألف تلميذ على مستوى 38  ولاية عبر الوطن يؤطرهم 2757 أستاذ  حسب ما أكدته وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط.
وأوضحت بن غبريط أن تعليم اللغة  الأمازيغية انتقل من 11 ولاية سنة 2014 الى 38 ولاية في السنة الدراسية  2017-2018  و شملت343.725 تلميذ مقابل252.155  تلميذ سجل خلال السنة الدراسية  2014-2015.
وأضافت أن تعليم اللغة الامازيغية عرف ارتفاعا منذ سنة 2002 حيث انتقل في  رحلة التعليم الثانوي العام والتكنولوجي من 13.426 تلميذ الى  68.436 تلميذ  خلال السنة الدراسية 2017-2018 .
كما تضاعف عدد الأساتذة المختصين في تدريس اللغة الوطنية الرسمية الثانية بعد  اللغة العربية خلال السنة الدراسية الجارية يالى 2757 استاذ مقابل 1902 استاذ  سجل في الفترة الممتدة من 2015-2016.و ذكرت بن غبريط بالمناسبة بالجهود التي بذلت و الامكانيات التي سخرت  في سبيل ترقية اللغة الأمازيغية منذ سنة 2003 و ذلك بتأسيس المركز الوطني  البيداغوجي الذي أخذ على عاتقه كل الامكانيات المتعلقة بتعليم اللغة  الامازيغية مشيرة الى ان تعليم اللغة الامازيغية شرع فيه سنة 1995 بوسائل  وصفتها ب”الضعيفة “.
كمال يعقوب