السعودية تحتضن القمة العربية الأمريكية الأسبوع المقبل
تستضيف العاصمة السعودية الرياض في 21 ماي الجاري، القمة العربية الإسلامية الأمريكية تحت شعار “العزم يجمعنا”، بمشاركة حوالي 55 بين قائد وممثل دول العالم الإسلامي، إضافة إلى الرئيس دونالد ترامب.
وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد تلقى دعوة رسمية من الملك سلمان بن عبد  العزيز آل سعود للمشاركة في هذه القمة الهامة والأولى من نوعها، ما يطرح التساؤل حول الشخصية التي سيختارها الرئيس لتمثيل الجزائر من بين الشخصيات الرسمية، والتي ستكون في هذه الحالة أوّل شخصية رسمية ستلتقي بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ انتخابه رئيساً الولايات المتحدة الأمريكية.
وإذ تشير أغلب التكهنات إلى اسم الوزير الأول عبد المالك سلال، خاصة بعد بروز فرضية مواصلته قيادة الطاقم الحكومي للمرة السادسة على التوالي، فإن اختياره لهذه المهمة سيكون بمثابة قطع الشك باليقين حول ما يتم تداوله وتأكيدا بنسبة كبيرة على استمرار سلال في منصبه.
وفي حال لم يقع الاختيار على سلال فإن المهمة قد توكل المهمة لوزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة، أو وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية عبدالقادر مساهل، وبدرجة أقل رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح.
وستكون زيارة ترامب للسعودية هي أول زيارة خارجية له، منذ توليه منصبه في 20 جانفي الماضي، قبل أن يتوجه إلى إسرائيل وإيطاليا، ليصبح بذلك أول رئيس أميركي يبدأ زياراته الخارجية بزيارة دولة عربية أو إسلامية.‎