رد وزير المجاهدين الطيب زيتوني، رسميا، على السفير الفرنسي الأسبق برنارد باجولي، الذي أدلى بتصريحات عدائية للجزائر.
وقال زيتوني “كرأيي الخاص، من المستحيل أن يكون هذا الإنسان الذي كانت له مسؤوليات دبلوماسية أن يأتي في هذا الوقت بالذات ويقوم بتصريحات مغلوطة وكاذبة رغم أنه من المفروض، يجب أن يتحلى بمبدأ التحفظ”، مفضلا بالرد بمثال جزائري شعبي “أنت تمتم وأنا نفهم”.
وفي رده على سؤال صحفي هل مقاصد باجولي بتصريحاته تتعلق بالرئاسيات، قال الوزير “هذا ما يظهر”. وقال زيتوني إن الجزائر تزعج الغير بسبب تمكن أبنائها من تحريرها بدون مساعدة، وبسبب النجاح في مكافحة الإرهاب دون مساعدة من أي بلد، مضيفا “لا ننتظر شيئا ممن يكنون الحقد والكراهية .. نحن نزعجهم لأننا حاربنا الإرهاب لوحدنا”، كما ينقل شهادة عن وزير سابق أن الجزائر اتصلت بكل الدول العربية من أجل المساعدة ولم تتلق أي مساعدة منهم.
إبتسام بلبل