أصدرت وزارة المالية مجموعة من القرارات في سياق تنظيم نشاط التأمينات والمؤسسات العاملة في السوق الوطنية، ومنحت تبعا لذلك الإعتماد لمزاولة النشاط لمؤسسات باعتبارها شركة “سمسرة للتأمين”، بينما لجأت الوزارة الوصية بمقتضى نفس القرارات إلى سحب الإعتماد من شركات أخرى.

وحسب ما ورد في العدد الأخير من الجريدة الرسمية الصادر بتاريخ 23 ديسمبر المنقضي، فإن وزارة المالية منحت الإعتماد للمؤسسة ذات الشخص الوحيد والمسؤولية المحدودة “أيزانس أسيرونس”، على اعتبار أنها شركة “سمسرة للتأمين”،  من أجل القيام بالدور المتعلق بمعاملات الوساطة في عمليات التأمين وفق للشروط عليها في القانون الساري العمل به.

كما منح قرار آخر صدر في العدد 77  من الجريدة الرسمية الاعتماد للمؤسسة ذات المسؤولية المحدودة “لينقار أسيرونس” الإعتماد لمزاولة نفس المهام المتعلقة بالوساطة في معاملات التأمين، في مختلف المجالات التي تهتم بها التغطية التأمينية، كما هو الشأن بالنسبة للحوادث والمرض وغيرها، كما اعتمدت الوزارة الوصية وفقا للقرارات الوزارية الأخيرة كذلك شركة “ميور أسيرانس” في نفس الإطار .

وبالموازاة مع ذلك، سحبت وزارة المالية الإعتماد لمزاولة الوساطة في نشاطات التأمين من الشركة أخرى باعتبارها سمسار للتأمين، تطبيقا للمرسوم التنفيذي رقم 95 ـ 340 الذي يحدد شروط منح وسطاء التأمين الاعتماد والأهلية المهني.

إبتسام بلبل