في الوقت الذي ارتفعت فيه العديد من الأصوات مطالبة إلى ضرورة إعادة النظر في اللغة الفرنسية وتعويضها بالانجليزية لتسليح تلاميذتنا بلغة العصر والتكنولوجيا، وشددت تلك المطالب على اعتماد الانجليزية لغة أجنبية أولى في مدارسنا خاصة بعد إفلاس الفرنسية حتى في عقر دارها بعد أن أصبحت تزاحمها الانجليزية سيما في المنتديات والملتقيات ذات الطبيعة الدولية.
وفي السياق أعلنت وزارة التربية عن رفع مدة حصص اللغة الفرنسية ، وحسب المنشور الخاص  بتنصيب المناهج الجديدة رقم :1548 الصادر بتاريخ :21-09-2017  عن برمجة حصة للمعالجة البيداغوجية 45 د للسنة الثالثة ابتدائي ، وهذا في اطار استعمال الزمن البيداغوجي والتوقيت الاسبوعي للطور الثاني من التعليم الابتدائي.
وقالت   وزارة التربية الوطنية  في منشورها انه لم يطرا أي تغيير في التوقيت الاسبوعي للطور الثاني من التعليم الابتدائي باستثناء اضافة 15 دقيقة الى توقيت مادة التربية البدنية بالنسبة للمدارس التي تعمل بنظام الدوام الواحد . وبناء على ذات المنشور  فان  المدارس التي تعمل بنظام الدوامين فتخضع لتقدير مدير التربية مع ضرورة ضمان حصة ذات45 دقيقة على الاقل وبذلك يصبح التوقيت الاسبوعي للطورين الاول “السنتين الاولى والثانية “و ” 3و4 من التعليم الابتدائي مرتفع .
والزم المنشور   مدراء المؤسسات التعليمية في الطور الابتدائي  باحترام المخططات السنوية عير  تخصيص 32 اسبوعا للدراسة و4 اسابيع للتقويم مشيرة الى مبادئ استعمال التوقيت الاسبوعي والتي ينبغي منهم استعمال  التوقيت الاسبوعي بمراعاة جملة من المبادئ وهي الاخذ بعين الاعتبار طاقة المتعلم وقدراته على التركيز
وشدد ايضا على  التوزيع المتوازن بين المجالات التعليمية التي تحتاج الى جهد فكري كبير وتلك التي تحتاج حسبها  الى جهد اقل وتخصيص الفترة الصباحية للتعلمات والفترة الماسيئة للدعم وتثبيت المكتسبات. وتاتي هذه التعديلات في اطار الاصلاحات التي تقوم بها وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط  على الطورتين الابتدائي والمتوسط هذا الطور الذي شهد منذ ايام ادخال تعديلات جديدة  ايضا  في مواقيت ومعاملات المواد لمستوى الثانية والثالثة متوسط وقد تمثلت هاته التعديلات في فصل مادة التاريخ عن الجغرافيا توخفيض معاملات الرياضيات والعلوم والفيزياء ورفع معامل اللغة والامازيغية، وانجر عن   فصل مادة التاريخ عن جغرافيا نهائيا ما يلي حيث ”  كانت مادة واحدة تسمى التاريخ والجغرافيا فتصبح مادة التاريخ تدرس في ساعة واحدة وبمعامل 1 ، وبالتالي لها فرض واختبار مستقل كما ام مادة الجغرافيا أيضا مستقلة بذاتها بحجم ساعي يقدر بساعة واحدة والمعامل أيضا 1. ولها فرض واختبار كل فصل دراسي.
وعمدت الوصاية ايضا على   تخفيض معامل مادة الرياضيات للسنة الثانية متوسط الى 02 بعدما كان سابقا 03 وتخفيض معامل مادة علوم الطبيعة والحياة للسنة الثانية متوسط والثالثة متوسط الى 01 بعدما كان سابقا 02 في كلا المستويين مع تخفيض معامل مادة العلوم الفيزيائية والتكنولوجيا للسنة الثانية متوسط والثالثة متوسط الى 01 بعدما كان سابقا 02 في كلا المستويين ورفع معامل اللغة الامازيغية للسنة الثانية والثالثة الى 02 بعدما كان 01.
كمال يعقوب