كشف وزير التجارة سعيد جلاب، أن العديد من الأسواق لا تزال مغلقة مثلها مثل محلات الرئيس بسبب تسييرها من طرف البلديات، مؤكدا انه يجب إعادة منحها للشباب لفتحها والعمل فيها.

وأضاف الوزير في تصريح إذاعي، أنه تم إسداء تعليمة من طرف الوزير الأول بضرورة إعادة فتح الأسواق المغلقة بالبلديات.

وفي ذات السياق قال جلاب أن محلات الرئيس المهملة سيعاد توزيعها على الشباب العامل وإحيائها من جديد.

كما تم الاتفاق مع وزارة السكن من أجل توزيع 8 آلاف محل غير مستغل لأصحاب المؤسسات الناشئة.

وكشف سعيد جلاب، أن الوزير الأول نور الدين بدوي اتخذ عدة إجراءات من أجل تحفيز المؤسسات الناشئة.وأضاف، أن الحكومة سخرت تسهيلات هامة لأصحاب المؤسسات الناشئة مع إعطائهم هامش للدفع.وأشار جلاب، إلى أنه سيتم استحداث نص تطبيقي لإعطاء الآليات حول تطبيق الإعفاءات في مجال الضرائب أو الجمركة.وبإمكان أصحاب المؤسسات الناشئة الحصول على السجل التجاري دون اشتراط وجود المحل كما كان سابقا.وأضاف الوزير، أن صاحب المؤسسة الناشئة يمكنه العمل من المنزل شريطة وجود فكرة المشروع مع معلوم المكان.

وقال جلاب، أنه سيتم تنصيب الهيئة العليا للرقمنة نهاية الشهر الجاري وهي خاضعة للوزير الأول نور الدين بدوي.وأفاد جلاب، أن الهيئة تضم الخبراء ومشاركة الشباب وتتبنى الإستراتيجية على المدى المتوسط والبعيد.وشدد الوزير على تعميم الدفع الإلكتروني والتجارة الإلكترونية للقضاء على التجارة الفوضوية التي انتشرت بكثرة مؤخرا.

وأضاف الوزير، أن هناك جيل جديد يعمل في التجارة الإلكترونية يرغبون في  التواصل والدفع إلكترونيا.

وكشف جلاب، عن إعطاء مهلة سنة واحدة لكل التجار والمؤسسات العمومية والاقتصادية من أجل تعميم الدفع الإلكتروني.كما شدد الوزير على إعطاء مهلة سنة من أجل تعميم كذلك المعاملات الإلكترونية للقضاء على التجارة التقليدية

إبتسام بلبل