تعيين خبير من الشرطة الجزائرية لترأس مجموعة خبراء الانتربول
عين عميد الشرطة بشير السعيد  رئيس المصلحة  المركزية لمحاربة الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام  و الاتصال للمديرية العامة للأمن الوطني  على رأس مجموعة خبراء الانتربول  المختصة في مكافحة الجريمة المعلوماتية، حسب ما أفاد به اليوم الأحد بيان  للمديرية العامة للأمن الوطني.
وأوضح ذات المصدر أن ” تعيين رئيس المصلحة المركزية لمحاربة الجرائم المتصلة  بتكنولوجيات الإعلام و الاتصال  جاء من قبل الأمين العام لمنظمة الشرطة  الدولية الانتربول  بمناسبة أشغال الاجتماع ال10 لرؤساء المصالح المختصة في  مكافحة الجرائم المعلوماتية لدول الشرق الأوسط و شمال إفريقيا المنعقد يومي 10  و 11 ماي 2017 بفرنسا”.
ويعد هذا التعيين –حسب نفس المصدر  “اعترافا من أعلى الهيئات الأمنية  الدولية للمستوى العالي و الاحترافية التي أضحت تتميز بها الشرطة الجزائرية في  مختلف المجالات”. من جهة أخرى استفاد مؤخرا اطارات متخصصة من الشرطة الجزائرية بمعهد الشرطة الجنائية بالسحاولة (الجزائر العاصمة) من دورة تكوينية حول الوقاية ومكافحة الجريمة السيبرانية
وتأتي أهمية هذه الدورة التكوينية في مسايرة فرق المحققين من الشرطة الجزائرية لأحدث التكنولوجيات والتحكم فيها, والاطلاع على الأساليب المعتمدة دوليا في الوقاية والمكافحة من الجريمة السيبرانية, “إذ يبذل الأمن الوطني جهودا معتبرة في الوقاية والتحسيس من هذه الجرائم الناجمة عن سوء استعمال الشبكة العنكبوتية خاصة من طرف الشباب والأطفال”, كما أوضح مصدر أمني. و بعد أن ذكر بالقانون 15- 04 المؤرخ في 01 فيفري 2015 والمحدد للقواعد العامة المتعلقة بالتصديق والتوقيع الالكترونيين, شدد البيان على ضرورة “توفير التغطية الأمنية عبر الشبكات المستعملة, باللجوء إلى العمل الاستباقي لإزالة الأخطار المحتملة وحماية الأفراد والمجتمع من هذا النوع من الجرائم الالكترونية, وهذا ما تسعى إليه المديرية العامة للأمن الوطني من تنظيم مثل هذه الدورات التكوينية المتخصصة”.
 شهرة بن سديرة