قال موقع “سبوتنيك” الروسي، نقلا عن المتحدث باسم الحرس الوطني التونسي، مقتل بحار تونسي على يد حرس السواحل الجزائرية، لاختراقه المياه الإقليمية، علما أن  الضحية البالغ من العمر 33 سنة، كان على متن قارب صيد رفقة صيادين آخرين يوم الخميس الماضي، وقد رفض الصيادون الثلاثة التوقف بناء على طلب البحرية، واخترقوا المياه الإقليمية الجزائرية، ليطلق خفر السواحل النار على قارب الصيد التونسي ، مما أدى إلى وفاة أحد الصيادين في البحر،  والأشخاص الثلاثة الذين كانوا على متن القارب رفضوا الامتثال لمذكرة استدعاء خفر السواحل الجزائرية طالبين منهم التوقف.

ابتسام بلبل