تجري الجزائر مع إسبانيا مفاوضات لضمان تصدير الكهرباء، وحسب ما كشف عنه وزير الطاقة مصطفى قيتوني بالجزائر العاصمة، فإن الجزائر تسعى إلى  تصدير الكهرباء التي ينتجها مجمع سونالغاز إلى إسبانيا.

وأوضح الوزير  خلال حفل المصادقة على مخططات التزام الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز فرع سونلغاز،  أننا سندخل بورصة الكهرباء بإسبانيا ونحن بصدد إجراء محادثات معها سيما من أجل تسوية مسائل الرسوم، مضيفا أنه  حان الوقت لمجمع سونلغاز من أجل تطوير نشاطه في مجال  التصدير كما سبق وفعلته سوناطراك  وذلك من أجل  تنشيط استثماراته والتوقف عن الاعتماد على الدولة. وشدد قيتوني على أهمية التصدير، معتبرا أن تطوير صادرات الكهرباء سيسمح كذلك باستغلال جميع الإمكانات الوطنية المخصصة للإنتاج الكهربائي مستطردا في نفس السياق  أنه أصبح من غير الممكن السماح بترك 5000 إلى 7000 ميغاواط غير  مستغلة، فذلك يكلف كثيرا، وبالتالي يجب طرحها في الأسواق سيما الأوروبية، التونسية والليبية ولم لا بلدان أخرى.

تابع قيتوني بالقول  إنه لا يمكننا الانتظار لفترات ذروة الاستهلاك من أجل وضع 20000 ميغاواط في ذات الوقت  في حين تبقى تلك الطاقات  الوطنية غير مستغلة لمدة عشرة أشهر.

كمال يعقوب