أثار قرار مصر بتشديد إجراءات منح التأشيرة لكل من تونس والجزائر والمغرب استياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي. وحسب وثيقة مصرية فإن السلطات أصبحت تفرض على سياح الدول الثلاث القادمين عن طريق وكالات السفر، إرفاق وثيقة بكشف حساب بنكي يحتوي على مبلغ مالي قيمته 2000 دولار، إضافة إلى شهادة صادرة عن مكان العمل تفيد بوظيفة كل زائر. حيث أرسلت السفارة الجزائرية في القاهرة برقية عاجلة مطلع أكتوبر الجاري إلى وزارة الخارجية الجزائرية، بشأن تشديد إجراءات الحصول على التأشيرة لصالح السياح الوافدين إلى مصر من دول المغرب العربي ما عدا ليبيا. هذا عبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم إزاء هذا الإجراء، ، حيث أكدوا أن تشديد الإجراءات سيؤدي إلى عزوفهم عن الذهاب إلى مصر، وتعويضها بدول أكثر مرونة مثل تركيا، وهو ما سيؤدي إلى انعكاس سلبي على السياحة المصرية.
إبتسام بلبل