جوازات سفر مزورة بقيمة 92 مليون سنتيم !

أوقفت مصالح امن ولاية الجزائر مؤخرا شخصا اوهم مواطنين بانه سيجلب لهم جوزات سفر خاصة بالحج مقابل 92 مليون سنتيم لكل جواز قبل ان يتبين للضحايا انها جوازات مزورة , حسبما جاء اليوم الاربعاء في بيان خلية الاتصال لهذه الهيئة الامنية.و اوضح البيان ان مصالح امن ولاية الجزائر ممثلة في امن الدائرة الإدارية لحسين داي تمكنت من معالجة قضية نصب و احتيال من قبل مشبوه فيه تم توقيفه بعد ان احتال على مواطن و سلبه مبلغا يفوق 90 مليون سنتيم من خلال ايهامه انه سيجلب له جواز سفر خاص بالحج.و بين التحقيق ان المشتبه فيه كان يدعي انه اطار سامي في الدولة حيث وعد الضحية بأنه سيجلب له الجواز الخاص بالحج لوالدته و ضرب له موعدا بالقرب من احدى السفارات بعد ان قدم الضحية من ولاية داخلية و معه الوثائق الادارية التي طلبت منه. قبل ان يعاود المشتبه فيه الاتصال به من داخل السفارة ليؤكد له انه استكمل جميع الاجراءات القانونية و يعود اليه و يركب معه في سيارته و يأخذ مبلغ 86 مليون سنتيم .و انتقل الضحية مع المشتبه فيه بعدها الى الجزائر الوسطى ليكتشف لاحقا انه وقع ضحية عملية نصب و احتيال متوجها مباشرة لمصالح الامن من اجل ايداع شكوى في الموضوع.و بالاستماع الى الضحية بدأت التحريات انطلاقا من رقم الهاتف الذي كان المشتبه فيه يستعمله ليتبين بعد استغلال المعطيات المتاحة ان الشريحة مستعملة من قبل عدة اشخاص و ان المشتبه فيه يستعمل شرائح مسجلة بأسماء عائلته و افراد اخرين مجهولين , قبل ان يتم تحديد هويته التي اظهرت انه مسبوق قضائيا .و تم توقيفه باحد المراكز التجارية و بحوزته 4 جوازات سفر ترجع لضحايا اخرين وهو ما اعترف به اثناء التحقيق معه حيث اكد انه نصب على الضحية في مبلغ 92 مليون سنتيم. و عرض المعني على وكيل الجمهورية المختص اقليميا الذي أصدر امر ايداع في حقه .
شهرة بن سديرة