توقيفــــــــات بالجملــــــة
في مجمـــــــع “سونلغــــــاز”
أوقفت المديرية العامة لمجمع الكهرباء والغاز 67 قيادي من النقابة الوطنية المستقلة “سونلغاز”، وتم استدعاء 430 عامل على الأقسام الاجتماعية، فيما تم تقديم شكوى ضد 6 عمال بولاية برج  بوعريريج.
وأعلنت النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز عن الدخول في إضراب “الكرامة 40، بعد نجاح الإعتصامات الوطنية رغم التهديدات في حق القيادات النقابية والعمال والتضييق الكبير الممنهج من طرف النقابة الصفراء. وقررت الدخول في إضراب وطني لخمس أيام ابتداء من 21 إلى 25 من شهر ماي الجاري كتصعيد للحملة الكبيرة التي يشنها مجمع سونلغاز ضد عماله. كما سينظم العمال وقفات احتجاجية واعتصام داخل مديريات التوزيع التي تم فيها توقيف القيادات مع الدخول في اعتصامات بالعاصمة. وحذرت النقابة في بيان لها، في سياق آخر الحكومة الجزائرية من غضب عمال سونلغاز القادم الذي سيكون زوبعة حقيقية مع هذا التعنت الذي يمارسه أشخاص لا يمثلون إلا أنفسهم داخل المجمع انتهت صلاحيتهم رسميا.
ونددت نقابة “سونلغاز”، باستعمال إدارة المجمع العدالة والشكاوي الكيدية ضد العمال والنقابيين والمضربين، مع توقيف عن العمل لأكثر من 67 قيادي من النقابة واستدعاء أكثر من 430 عامل على الأقسام الإجتماعية من ساعة لساعة وأقسام مختلفة. بالإضافة إلى  سماع 6 عمال بولاية برج بوعريريج من طرف الشرطة بعد تقديم شكوى ضدهم من طرف مديريهم لوكيل الجمهورية الذي فتح تحقيقا وأمر بسماع العمال بسرعة البرق. كما تم تسجيل دخول قوات التدخل السريع داخل محيط مديرية توزيع تبسة لمطالبة العمال بالابتعاد عن مكان عملهم بطريقة غريبة، وقالت النقابة “إنه لمن العار تقديم شكاوي ضد العمال و جرهم للمحاكم في قضايا تافهة لا تأسيس قانوني لها والهدف منها ترويع العاملات والعمال لثنيهم عن ممارسة حقهم في الإضراب”.
م.أمين