“لا يمكن حدوث تسريب لمواضيع البكالوريا”
استبعد مستشار وزيرة التربية الوطنية محمد شايب الذراع أي إمكانية لتسريب مواضيع البكالوريا هذا العام وذلك بالنظر إلى الامكانيات المادية والبشرية التي تم تسخيرها لتأمين هذه الامتحانات المصيرية ضمانا  لتحقيق مبدأي الاستحقاق و الإنصاف بين المترشحين   
وقال شايب الذارع في في تصريح للإذاعة الوطنية أمس  “إن السلطات العمومية استوعبت الدرس بشكل جيد بعد حادثة  تسريب المواضيع العام الفارط ،ما جعلنا نتجند أكثر و نعزز من إمكانياتنا ضمانا  لمصداقية هذه الامتحانات التي يعد ضربها استهدافا لأمن الوطن وليس للقطاع فحسب”.
وأشار ضيف الثالثة في هذا الخصوص إلى تسخير أكثر من 500ألف مؤطر للإمتحانات الرسمية الثلاثة و تنصيب كاميرات في مراكز حفظ المواضيع ومنع استخدام الهواتف النقالة كما دعا الأولياء إلى الإنخراط في إنجاج هذا الموعد التربوي بتحسيس و توعية أبناءهم.هذا وسيجتاز قرابةال560ألف تلميذ إمتحان التعليم المتوسط بدءا من الأحد القادم حسب ممثل وزارة التربية الوطنية الذي أوضح بأن هذا الامتحان يكتسي أهمية بالغة بالنظر إلى حجم الامكانيات المادية والبشرية التي تخصص له لضمان مصداقيته وسيره في ظروف جيدة. وأوضح المتدخل أنه و خلال ال5 سنوات الأخيرة تبين أن نسبة الناجحين بالإنقاذ في هذا الامتحان  تقدرب 10بالمئة ، وهم الناجحون الذين لم يسعفهم الحظ في الحصول على معدل  10 من 20 في الامتحان الرسمي ليتم احتساب المعدل السنوي العام مع معدل امتحان شهادة التعليم المتوسط.
ولدى تطرقه إلى نشر مواضيع شهادة التعليم الابتدائي بعد انطلاق الامتحانات في الأقسام اعتبر المتدخل أن هذا السلوك و إن لم يكن تسريبا للمواضيع، إلا أنه يستهدف التماسك الاجتماعي مؤكدا إيداع شكوى قضائية ضد المتورطين الذين تم تحديد هويتهم. وفي سياق حديثه عن الإمتحانات المهنية الخاصة  بترقية الأساتذة التي انطلقت في ال 29 ماي الجاري أكد شايب الذراع تخصيص 4618 منصب يتنافس عليها أكثر من 300ألف مسجل ،فيما يستعد القطاع لإطلاق مسابقة توظيف 10ألاف أستاذ في الطورين المتوسط والثانوي أواخر جوان مشيرا إلى إحصاء 463ألف مسجل.

 شهرة بن سديرة