أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية، عبد القادر بن مسعود، نهاية الأسبوع على ضرورة مراجعة أسعار الإقامة بالفنادق والإقامات السياحية بما يتناسب مع الوضع الاجتماعي للجزائريين.

وقال بن مسعود خلال لقاء صحفي على هامش زيارته للقطاع بولاية مستغانم أنه “على المؤسسات الفندقية أن تقوم بمراجعة الأسعار و اعتماد سياسة مدروسة و مقبولة لدى مختلف شرائح المواطنين”.

و كلف الوزير المدير العام للسياحة بدائرته الوزارية بعقد لقاءات مع كل المتدخلين في هذا المجال من أجل حث المؤسسات الفندقية والسياحية على مراجعة الأسعار وتفهم الوضع الاجتماعي للجزائريين.

و بخصوص مجانية الشواطئ أكد بن مسعود أن “هذا القرار الذي اتخذته الحكومة لا رجعة فيه وستنفذه الدولة بمؤسساتها وولاتها بكل قوة و صرامة”.

إبتسام بلبل