التحق 3611 أستاذا جديدا نهاية الأسبوع بمناصب عملهم في مختلف الأطوار التعليمية، تم انتقاؤهم بالاعتماد على القوائم الاحتياطية الوطنية المتضمنة لأسماء الأساتذة الناجحين في مسابقة التوظيف للسنة الجارية في الطورين المتوسط والثانوي، وكذا الأساتذة الناجحين في مسابقة توظيف السنة الماضية بالنسبة للطور الابتدائي، وسيتم إمضاء محاضر التنصيب يوم 21 ديسمبر.
أحصت وزارة التربية 3611 أستاذا ناجحا في المرحلة الوطنية للقائمة الاحتياطية للتوظيف، التحقوا بمناصبهم، حيث سيستلم هؤلاء الأساتذة استدعاءاتهم على مستوى مديريات التربية محل الإقامة، ليتم بعدها اختيار المؤسسة حسب الاستحقاق، واستلام التعيين على مستوى مديريات التربية للولايات المستقبلة، وشكلت وزارة التربية القوائم الاحتياطية المحلية والوطنية من فائض الأساتذة الناجحين في مسابقة التوظيف في الطورين المتوسط والثانوي لهذه السنة، والتي خصصت لها الوزارة 10 آلاف منصب بيداغوجي، و4 آلاف منصب إداري، بالإضافة إلى استغلال الأساتذة المسجلين في القوائم الاحتياطية الخاصة بالسنة الماضية في الطور الابتدائي. من جهة أخرى، منحت الوزارة الأولوية في هذه المرحلة لتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة الفائضين، حسب الترتيب الاستحقاقي المعتمد بناء على رغباتهم وفق المعايير المتمثلة أساسا في سنة التخرج بمنح الأولوية لأقدمية التخرج وأعلى معدل لدفعة التخرج الواحدة، والأكبر سنا عند التساوي، وقصد إضفاء المزيد من التوضيح أشارت الوزارة إلى أن القوائم الاحتياطية المعنية بهذا الإجراء تشمل القوائم الاحتياطية لمسابقة التوظيف لسنة 2016 بالنسبة للطور الابتدائي، والقوائم الاحتياطية لمسابقة توظيف الأساتذة 2017 بالنسبة للطورين المتوسط والثانوي. وفي هذا الإطار، حددت الوزارة رزنامة استغلال القائمة الاحتياطية الوطنية، حيث تم ضبط الوضعية العددية النهائية للمناصب الشاغرة وتبليغها يوم 02 نوفمبر، والاطلاع على المناصب المتاحة وحجز الرغبات من طرف المترشحين من 06 إلى 20 نوفمبر، فيما أعلنت الوزارة عن نتائج المقبولين في القوائم الوطنية يوم 26 نوفمبر، أما استلام الاستدعاءات على مستوى مديريات التربية كانت يوم الـ 03 ديسمبر، في حين تم تعيين جميع المترشحين المستدعين أمس، وسيكون الالتحاق بالمؤسسة وإمضاء محضر التنصيب من طرف الناجحين في الـ21 من نفس الشهر.
كمال يعقوب