8 ملفات ساخنة على طاولة بن غبريط تقتضي تدخل تبون
جدد رئيس الجمهورية الثقة في نورية بن غبريط على رأس وزارة التربية وهذا رغم توقعات العديد من الجهات بإقلاتها على خلفية الفضائح التي عرفها القطاع خاصة، خاصة ما تعلق الأمر بالامتحانات الرسمية التي انطلقت بتسريب أول موضوع في امتحان “السانكيام”، واعتبرت أطراف تربوية أن إعادتها مرة أخرى إلى القطاع ليس هباءا وإنما لجدارتها وتمكنها في تسوية عدة ملفات عالقة ناهيك على أن مهمتها في عملية الاصلاحات التي باشرتها لم تكتمل بعد، وغلق الملف لن يكون قبل سنة 2022.
وثمن الناشط التربوي كمال نواري تجديد الثقة في نورية بن غبريط وقال في هذا الصدد: ” كناشط تربوي ابارك لها واتمنى لها التوفيق في مهامها”، وأكد أن إبقائها في القطاع من شأنه مواصلة ما باشرت به من تغيير ايجابي على المنظومة التربوية وهذا بعد أن شرح أسباب تمسك رئيس الجمهورية في شخصها مستهلا أولى هذه الأسباب بتمكنها من تسيير ملف الاصلاحات خاصة وأنها مطالبة بتكملة برنامج اصلاحاتها والتي ينتهي في حدود سنة 2022 في ظل أنها جديرة ومن الكفاءات التي اثبتت ذاتها في تسيير القطاع.
وأضاف كمال نواري في تصريح صحفي حول الموضوع قائلا: ” إن من أهم أسباب اعادتها إلى رأس قطاع التربية هو استطاعتها في تهدين النقابات بفضل توقيعها على ميثاق اخلاقيات المهنة وهو الأمر الذي ساهم وبشكل كبير في تراجع الاضرابات وتقليصها شل المؤسسات التعليمية منذ مجيئها الى هذا القطاع الهام”.
 هذا فيما اعتبرت التنسيقية الوطنية لأساتذة العلوم الإسلامية أن تنصيب الحكومة الجديدة والتي من بينها وزيرة التربية يجب أن يرافقه تسوية عدة ملفات عالقة داعية الوزير الأول الجديد إلى الحرص على تثبيت وترقيه وتعزيز مواد الهوية الوطنية في المنظومة التربوية، وعلى رأسها العلوم الإسلامية، كما تدعوا في إطار ترقية وتعزيز مكانه العلوم الإسلامية إلى مضاعفه الحجم الساعي للمادة في الطور الثانوي، وجعلها ثلاث ساعات في الطورين الابتدائي والمتوسط.من جهته دعا المجلس الوطني لنقابة “كناباست” الوزير الأول إلى التدخل لأجل إنصاف الأستاذة المسجونة بالجلفة، وصيانة كرامتها، وعودتها إلى أهلها. كما يطالب الوصاية أن تعمل على توقيف وإبطال كلّ ما من شأنه يتسبّب في تعفين الأوضاع في قطاع التربية، والتكفل الجدّي بحماية الأساتذة سواء بصفتهم مربين أو بصفتهم نقابيين كما يعلن تمسكه بالمطالب المرفوعة منـــ ملف القدرة الشرائية – ملف السكن – ملف طب العمل – ملف التقاعد – ملف قانون العمل – ملف منحة تعويض المنطقة لولايات الجنوب – ملف الخدمات الاجتماعية.