سـكــان حي الصـرول ينـاشــدون السلـطــات المحـلـيــة
لا يزال عدد هائل من قاطني حي الصرول التابع إداريا لبلدية البوني يتوافد إلى مقر الجريدة مرفوقا بنسخ عن طلبات خطية ممضية تم إرسالها إلى مسؤولين محيين ومركزيين كانت أخرها رسالة وجهت إلى وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتي تلقت الصريح نسخة منها بخصوص وضعية حيهم التي تعاني من الحقرة والتهميش والإقصاء لأزيد من 30 سنة فالحي لم يستفد من أي مخطط للتنمية على غرار ما تعرفه باقي أحياء المنطقة ليبقى يتخبط في عدة نقائص كانعدام الإنارة العمومية في عدد من أزقة الحي وعدم تعبيدها والقنوات الصرف الصحي المختلطة بأكوام القمامة بكل جهة والتي غزت الحي مع انتشار الواسع لمختلف لحيوانات الأليفة منها والضالة حيث تتحول الأزقة إلى دهاليز مظلمة ليلا يتعذر العبور من خلالها حسب ما ورد على لسان هؤلاء الذين يطالبون السلطات المحلية وعلى رأسها مير البوني لطرش عبد العزيز التدخل السريع والنظر في وضعيتهم مطالبين بتحسين الإطار المعيشي لسكان حي الصرول بناء مرافق حيوية التي اعتبروها من ابسط حقوقهم.