إدخال تخصصات جديدة بمناسبة الدخول المهني الجديد

شهرة بن سديرة

يتميز دخول التكوين المهني الجديد لسنة 2016 المقرر اليوم الأحد بإدخال تخصصات جديدة في إطار تنويع العروض الخاصة بالتكوين.

و تستجيب التخصصات الجديدة للانشغال المتعلق بعصرنة التكوين و تكييفه مع حاجيات تنمية الاقتصاد الوطني.

و يتعلق الأمر بتكييف التكوين المهني مع قطاع التشغيل لاسيما في إطار تحسين التكفل بنشاطات التكوين التي صنفتها الحكومة ضمن أولوياتها  و المتمثلة في الصناعة و البناء و الأشغال العمومية و الفلاحة و الفندقة و السياحة.

في هذا الشأن تخص نسبة 5ر7 بالمئة من العرض الشامل قطاع الفلاحة و الصناعة الغذائية و 15 بالمئة الصناعات التقليدية و الفندقة و 20 بالمئة مهن الصناعة، حسب أرقام الوزارة الوصية.

و كدليل على ذلك و مواصلة لهذه الجهود قررت الحكومة تطوير مراكز الامتياز على مستوى ست (6) ولايات ذات طابع فلاحي بحيث سجلت سنة 2016 تخرج 4000 في قطاع الفلاحة و 2000 في الصناعات الغذائية و 1500 في قطاع الصيد البحري.

و حسب وزير التكوين و التعليم المهنيين محمد مباركي فان دائرته الوزارية بصدد تكوين المكونين بكفاءات عالية من أجل توفير تعليم نوعي.