قطاع السياحة سيتسلم  100 مؤسسة فندقية جديدة خلال 2017

أعلن وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية عبد الوهاب نوري يوم الخميس المنقضي بالجزائر العاصمة أن قطاعه “سيتسلم  100مؤسسة فندقية جديدة خلال سنة 2017 وذلك لتدارك النقائص المسجلة في مجال الإيواء” .
وأكد الوزير في لقاء صحفي نشطه عقب اشرافه على الافتتاح الرسمي لفعاليات  الطبعة ال18 للصالون الدولي للسياحة والأسفار بقصر المعارض  (بالصنوبر البحري)  ان قطاعه يولي “أهمية خاصة للاستثمار السياحي من اجل تدارك العجز المسجل في  مجال الايواء” مذكرا “بوجود 584 مشروع سياحي قيد الانجاز من ضمن أزيد من 1670  مشروع معتمد من طرف القطاع لحد الآن”.
وأشار السيد نوري في نفس الوقت الى أنه تم لهذا الغرض “اعداد برنامج طموح من  اجل النهوض بقطاع السياحة وجعله يساهم في التنمية الاقتصادية” مشددا في نفس  الوقت على ضرورة “توفير مرافق فندقية وسياحية متنوعة بمختلف مناطق الوطن  تتماشى والمعايير المعمول بها دوليا وتستجيب لطلبات الزبائن” .
كما شدد من جهة اخرى على ضرورة “بذل الجهود من اجل تحسين مستوى الترويج  بالوجهة السياحية الجزائرية من خلال تعريف السائح الاجنبي بالثراء السياحي  المتنوع الذي تزخر به البلاد” مذكرا في هذا الاطار بكل “المبادرات التي يقوم  بها القطاع لجعل المقصد السياحي الجزائري على المدى المتوسط محل اهتمام السياح  الاجانب ” .
وركز السيد نوري على “وجوب تحسين الخدمات السياحية بتكوين يد عاملة متخصصة في  كل المجالات ذات علاقة مع النشاط  السياحي “.مشددا من جهة اخرى على وجوب  التكفل بالصناعة التقليدية التي تتمتع كما قال ب “مؤهلات وقدرات كبيرة تجعلها  تنافس العديد من البلدان الاجنبية في هذا المجال”.
وذكر في ذات السياق ب”صندوق دعم الحرفيين الذي ما زال لحد الان قائما خاصة  وأن قطاع الصناعة التقليدية يساهم بأكثر من 270 مليار دج سنويا في الدخل  القومي” كما قال .  
 شهرة بن سديرة