أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، أول أمس الجمعة، أنه لا حرج في التبرع بأعضاء وأنسجة جثة الميت لصالح المريض.و قال الوزير، أن الإسلام يشجع “إستثنائيا” نزع الأعضاء والأنسجة من الجثث لإنقاذ حياة الإنسان.وأضاف إن “التبرع بالأعضاء والأنسجة وغيرها يعد حسنة وهو عمل حميد”، مضيفا أن الضرورات تبيح المحظورات في الإسلام.”الإسلام يرخص و يشجع بشكل واضح وجليّ إستثنائيا نزع الأعضاء أو الأنسجة من الجثث لإنقاذ حياة الإنسان”.

إبتسام بلبل