استقبل وزير الطاقة مصطفى قيطوني الرئيس المدير العام للمجمع الفرنسي “توتال”,باتريك بوياني بحضور الرئيس المدير العام لسوناطراك عبد المومن ولد قدور, حسب بيان للوزارة.
واستعرض الطرفان خلال محادثاتهما العلاقات بين توتال وسوناطراك في مجالات الغاز و كذا آفاق التعاون بين المجمعين في مشاريع هيكلية بالجزائر.
كما تطرقا إلى المشاريع المستقبلية المقرر انجازها في عرض البحر وخارجه و الطاقات المتجددة و البتروكيمياء.كما أعرب الطرفان عن ارتياحهما للتوقيع على عقد امتياز حول مشروع غازي بمنطقة تيميمون. هذا وتم التوقيع على عقد امتياز بين مجمع سوناطراك والوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات والمجمع الفرنسي “توتال” والشركة الطاقوية الاسبانية “سيبسا” حول مشروع غازي بمنطقة تيميمون يؤكد الإطار التعاقدي الجديد المطبق في تطوير المشروع .كما وقع الشركاء الأربعة في هذا المشروع على عقد لتسويق الغاز انطلاقا من هذا الحقل .وسيتم استغلال مشروع تطوير حقل غاز تيميمون بشكل مشترك من طرف سوناطراك (51 ” و توتال 75،37 % وسيبسا  25،11%.وينتظر أن يبلغ حجم الاستخراج في هذا الحقل الغازي الذي سيشرع في الإنتاج به شهر أفريل المقبل  حوالي 5 مليون م3 يوميا.و يشمل الحوض الغازي بتيميمون كل من حقول باروداي و بارودا شمال،أفليسسي أبيودي، حاسي ياكور ,دريناي إيرهارن و إهارن جنوب.ووفقا للأطراف المتعاقدة، فإن توقيع هذا الاتفاق يمثل “خطوة رئيسية” في تحقيق المشروع و “تعزيز شراكة تاريخية” بين الموقعين عليه.وأفيد أيضا بأنه يجري الانتهاء من إنجاز مرافق الإنتاج لهذا المشروعي علما بأن عقد الشراكة بين هؤلاء الشركاء الثلاثة وقع في عام 2002 ودخل حيز التنفيذ  في عام 2003.وينص المشروع على إنشاء مرافق لمعالجة الغاز من النطاق التعاقدي.وحتى الآن تم حفر 19 بئراي في حين سيتم الحفاظ على النطاق عند 5ر6 سنوات بفضل حملة حفر إضافية للوصول إلى ما مجموعه 37 بئرا منتجة.  وفي 2017، تواصل تطوير الحقل الغازي لتيميمون من خلال عمليات الحفر و أشغال بناء المصنع.    
وإجمالاي سيتم توصيل 37 بئر بمنشآت جمع ومعالجة الغاز وبخط الأنابيب الرابط  بين حقول الجنوب الغربي الجزائري وحاسي رمل (جي أر 5)ي حسب الشروح المقدمة, كما سيتم نقل الغاز الموجه للتسويق إلى شبكة جمع جي أر 5..   
ابتسام بلبل