وجه النـائب لخضـــر بن خـلاف عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء مجددا مراسلة كتابية إلى الوزير الأول احمد أويحيى لإنصاف الموظفين حملة شهادة الدراسات الجامعية وتنفيذ المرسوم التنفيذي 16-280 المؤرخ في 02/11/2016 المعدل والمتمم للمرسوم التنفيذي 08-04 المؤرخ في 19/01/2008 المتضمن القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك المشتركة في المؤسسات والإدارات العمومية.
وأوضح  بن خلاف في سؤال كتابي  للوزير الاول  ” Hنه عند صدور المرسوم التنفيذي 16-208 المؤرخ في 02/11/2016 الذي يعدل و يتمم المرسوم التنفيذي 08-04 المؤرخ في 19/01/2008 المتضمن القانون الأساسي الخاص بالأسلاك المشتركة في المؤسسات و الإدارات العمومية و الذي اتبعته المديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري بالمنشور رقم 01 المؤرخ في 05/01/2017 الذي يوضح كيفيات تطبيق أحكام المرسوم التنفيذي سالف الذكر  استثنى مرة أخرى، خريجي جامعة التكوين المتواصل حملة شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية من الإدماج في الرتب المستحدثة المصنفة في الصنف 11 بدون شرح الأسباب القانونية التي تبرر ذلك الاستثناء”.
وانتقد في ذات السياق من  التمييز والمفاضلة بين موظفين يحكمهم نفس القانون الأساسي الخاص, إذ انه هناك فئة من الموظفين يتم تثمين خبرتهم المهنية للإدماج في الرتب المستحدثة و يتم كذلك الجمع في الأقدمية بين الرتبة الأصلية ورتبة الإدماج في تقدير الأقدمية المطلوبة للترقية لرتبة أعلى انتقاليا لمدة 5 سنوات منذ تاريخ سريان المرسوم التنفيذي 16-280 المؤرخ في 02/11/2016 و في نفس الوقت هناك فئة أخرى من الموظفين ومعظمهم من المتحصلين على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية لا يتم تثمين خبرتهم المهنية للإدماج في الرتب المستحدثة.
 كمال يعقوب