جمارك 5+5 تتفق على تسيير منسق للحدود
اتفق المدير العام للجمارك  قدور بن طاهر  و  نظراؤه من بلدان البحر الأبيض المتوسط  5+5 خلال اجتماع روما على ضرورة تسيير  منسق للحدود من أجل محاربة فعالة للنشاطات و المبادلات الدولية غير القانونية  و الإرهاب  ما أشار إليه الإعلان الختامي لهذا الاجتماع المنعقد مؤخرا في  العاصمة الايطالية.
و جاء في هذا الاعلان أنه يتعين مواصلة  التعاون الجمركي في سياق حوار 5+5 و  أن يرتكز حول “تسيير منسق للحدود من أجل تحسين فعالية مكافحة أنشطة التهريب و  الارهاب و تمويله  بما في ذلك تكوين موظفي الجمارك حتى تتمكن الإدارات  الجمركية من استيفاء مهامها  بطريقة أمثل في سياق دائم التطور”.
و في هذا الإطار  أكد المدراء العامون للجمارك على أهمية الاعتماد على تبادل  المعلومات من أجل مكافحة الارهاب و تمويله و تبادل بين موظفي الجمارك  الممارسات الجيدة لاسيما  من خلال تنظيم دروس تكوينية و استغلالية مع المؤسسات  الأوروبية  بناء على اقتراح مشترك يهدف إلى تمويل مشاريع التعاون المتميزة  بمقاربة 5+5  و كذا انشاء نظام انذار بين الادارات الجمركية.
في هذا الصدد  اتفق المشاركون في هذا الاجتماع على أهمية التكوين و قرروا   تبادل البرامج التكوينية و تنظيم الزيارات و نشاطات التكوين حسب الحاجيات  المصرح بها.
كما تم الاتفاق على تنظيم اجتماع تقني بإيطاليا في الصيف المقبل مع مشاركة  خبراء من المجال القانوني و الاعلام الآلي و  مكافحة الغش  من أجل تقييم  الاعمال المشتركة المحتملة و الحاجيات المرتبطة بها لتبادل المعلومات  الإلكترونية.
و ينتظر عقد اجتماع آخر للمدراء العامين من أجل تقييم النتائج و المبادرات  الواجب تبنيها معا.
و أبرز المدراء العامون كذلك في الاعلان النهائي أهمية تقاسم المعلومات و  التعاون الوثيق بين المصالح الجمركية و غيرها من قوات حفظ النظام من أجل تحقيق  الاهداف المشتركة في سياق الأمن الحدودي. و جمع هذا الاجتماع و الذي أتى في أعقاب الاجتماع الوزاري 5+5 للمالية  المنعقد في يناير بباريس  المدراء العامين لجمارك بلدان الاتحاد المغرب العربي  (الجزائر  ليبيا  المغرب  موريتانيا  تونس) و بلدان الضفة الشمالية لغرب البحر  الابيض المتوسط (اسبانيا  فرنسا  ايطاليا  مالطا  برتغال).
 شهرة بن سديرة