كشف وكيل الجمهورية لولاية إليزي، طاق عبدو، عن نتائج التحقيق في قضية السطو على مركز بريدي في منطقة “الدبداب” ببلدية “عين أميناس” في إليزي، يوم السبت 4 أوت تم خلالها الاستيلاء على مبلغ 3 مليار سنتيم والتي كان وراءها قابض المركز البريدي رفقة شريكين اثنين له. وحسب ما أكده وكيل الجمهورية خلال ندوة صحفية عقدها يوم أمس الأحد، فقد أسفرت التحقيقات الأولية في القضية، عن اعتراف المتورط الرئيسي في عملية السطو، وهو قابض المركز رفقة شريكيه، حيث تمكنت الفرقة القضائية للدرك من استرجاع نصف المبلغ المسروق في حين يجري البحث عن المبلغ المتبقي، الذي تم تحويله إلى حاسي مسعود حسب اعترافات القابض. بعد استرجاع جزء من المبلغ الذي تم السطو عليه.
واستكمالات لإجراءات التحقيق، أوضح وكيل الجمهورية طارق عبدو، بأنه تم يوم أمس الأحد عرض المتهمين الثلاثة على قاضي التحقيق، الذي أمر بإيداعهم الحبس المؤقت في انتظار استكمال التحقيقات. وشدد وكيل الجمهورية، أن النيابة ستعمل على كشف المتورطين وتقديمهم إلى القضاء، كما ستحرص على التطبيق الصارم للقانون ضد مختلسي المال العام.
إبتسام بلبل