أعلنت وزارة التربية الوطنية عن مخطط التقويم للثلاثي الثاني للموسم الدراسي 2018-2019، وأكدت أن الفرض الأول سيكون بداية من 22 جانفي الجاري، وألزمت مدراء المؤسسات التعليمية بأن لا يتجاوز عدد الفروض فرضا واحدا في اليوم، على أن تنطلق امتحانات الفصل الثاني في 3 مارس القادم، وتحديد 21 من ذات الشهر موعدا لبداية انطلاق عطلة الربيع.

وبناء على مخطط التقويم للثلاثي الثاني، فإن تنظيم الفرض الأول سيكون في الفترة من 22 جانفي إلى 24 من ذات الشهر فيما تعلق بالمواد الأساسية، ومن 3 فيفري إلى 7 فيفري القادم في المواد الأخرى، على أن يكون الفرض الثاني بداية من الأحد 17 إلى غاية 20 فيفري فيما تعلق بالمواد الأساسية.

وحددت وزارة التربية الوطنية موعد اختبار الفصل الثاني بداية من 3 مارس وهذا إلى غاية 7 من ذات الشهر لجميع المستويات، وتصحيح الاختبار ورصد العلامات سيكون يوم 10 مارس إلى غاية يوم الخميس 14 مارس، مع إجبارية إجراء التصحيح مع التلاميذ، وكذا فحص والتأكد من العلامات.

وشددت وزارة التربية أن تمام رصد النقاط سيكون يوم 14 مارس 2019 كآخر أجل، على أن تنظم مجالس الأقسام من 19 إلى غاية 20 مارس، ليتم مباشرة تنظيم لقاء مع الأولياء وتسليم الكشوف للتلاميذ يوم الخميس 21 مارس، وهو تاريخ انطلاق عطلة الربيع التي ستمتد إلى غاية 7 أفريل 2019.

وحرصت وزارة التربية، في ذات السياق، على إلزام مديريات التربية على السهر، مع مسؤولي المؤسسات التعليمية لمختلف الأطوار، على مباشرة حصص الدعم لتلاميذ الأقسام النهائية بداية من 24 فيفري 2019، على أن تمتد إلى غاية  من ذات الشهر.

كما أكدت وزارة التربية أن فروض التربية البدنية، الإعلام الآلي والتربية التشكيلية تكون من 10 فيفري إلى غاية 14 من ذات الشهر، وأن اختبارات الثلاثي الثاني لمواد التربية البدنية، الإعلام الآلي والتربية التشكيلية ستكون ابتداء من 24 فيفري إلى 28 فيفري.

وأمرت في ذات الصدد بإلزامية التقيد بهذه الرزنامة والتنسيق أثناء الفروض والاختبارات بين أساتذة المادة الواحدة، مع أهمية التأكد من صحة علامات التلاميذ بعد الحجز، وهذا لتفادي أي أخطاء يستحيل تصحيحها في الأرضية الرقمية.

وتأمل وزارة التربية الوطنية تحسن نقاط التلاميذ في الفصل الثاني، بعد أن كانت ضعيفة في الفصل الأول، والتي أرجعها مسؤولوها إلى طول أيام هذا الفصل، إضافة إلى أن غالبية الأساتذة جدد في ظل الاكتظاظ الذي تعرفه المؤسسات التعليمية في مختلف الأطوار.

وفيما يخص نسبة التلاميذ الذين تحصلوا على المعدل في الفصل الأول بالنسبة للتعليم الابتدائي، فقد بلغت أكثر من 81 بالمائة، أي أكثر من ثلاثة أرباع (4/3) التلاميذ و61 بالمائة بالنسبة لمرحلة التعليم المتوسط و61 بالمائة بالنسبة للتعليم الثانوي، أو أقل من ذلك في الأقسام النهائية.

وفي التعليم الثانوي تحصل 60.87 بالمائة من التلاميذ على المعدل في الجذعين المشتركين للسنة الأولى ثانوي، و65.57 بالمائة في السنة الثانية ثانوي، و43.06 بالمائة في السنة الثالثة ثانوي. أما بالنسبة للتعليم المتوسط، فقدر متوسط النسبة حسب المواد بـ70 بالمائة من التلاميذ الذين تحصلوا على المعدل في اللغة العربية، وبين 40 و55 بالمائة في الرياضيات واللغات الأجنبية.