منح الديوان الوطني للخدمات الجامعية فرصة ثانية للطلبة الجدد من أجل إيداع ملفات المنحة والنقل الجامعي، وذلك من خلال تمديد آجال التسجيل إلى غاية 30 سبتمبر، فيما لم تعرف معظم المؤسسات الجامعية انطلاقة حقيقية للدروس بسبب تأخّر التسجيلات.
أفادت تعليمة حديثة للديوان الوطني للخدمات الجامعية، بأنّه سيتم تمديد آجال التسجيل في الأرضية الرقمية المخصّصة لطلبات المنح والنقل إلى غاية 30 سبتمبر، إذ بإمكان الطلبة الجدد الذين لم يسجّلوا بعد، الدخول إلى الموقع وملأ البيانات المطلوبة، وجاء في التعليمة أنّ تقديم رقم الحساب الجاري غير إجباري وكذلك كشف الدخل السنوي للأولياء، حيث يمكن التغاضي عن هاتين الخانتين على مستوى الموقع الإلكتروني، فيما سيتم معالجة الملفات على مستوى المؤسسات التابعة للديوان الوطني للخدمات الجامعية على مستوى كلّ جامعة ابتداء من 1 أكتوبر، وبإمكان أيّ طالب متابعة ملفه عبر الموقع الإلكتروني، وذلك في إطار عصرنة القطاع ورقمنة الملفات وتسهيل مختلف العمليات المتعلقة بالتسجيل الجامعي والتمدرس، وهي العملية التي استحسنها الطلبة رغم الصعوبات التي يواجهونها بحكم أنّها التجربة الأولى على مستوى قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، وشملت التسجيلات عبر الموقع الإلكتروني عدّة عمليات منها التسجيل في الماستر ومسابقات الدكتوراه، إلاّ أنّ العملية لا تزال متأخّرة بالنسبة للتسجيل في السنة الأولى ماستر، حيث لم تنشر القوائم بعد على مستوى الموقع الإلكتروني، وعليه لم يتح للطلبة المعنيين التسجيل البيداغوجي على مستوى المؤسسات الجامعية التي تم توجيههم إليها، ممّا أدّى إلى تأخّر انطلاق الدروس في هذا المستوى على خلاف التعليمة الوزارية التي دعت الجامعات إلى الانطلاق الفعلي في 16 سبتمبر.
كمال يعقوب