كشفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط عن فتح الأرضية الرقمية للتوظيف في الأطوار التعليمية الثلاثة، ابتدائي، متوسط وثانوي، بداية من يوم 6 من شهر نوفمبر المقبل على الموقع http://tawdif.education.gov.dz على أن تقتصر العملية على استدعاء الأساتذة دون الاداريين.
لجأت وزيرة التربية لقرار فتح الأرضية الرقمية الوطنية للتوظيف للقضاء كليا  عن الشغور  الكبير في المناصب الخاصة بالأساتذة بجميع المؤسسات التربوية لجميع الأطوار، وقصد توفير التأطير اللازم للمؤسسات التربوية وضمان التمدرس المنتظم للمتمدرسين  ما جعلها تقرر تفعيل القوائم الاحتياطية  خاصة مع موافقة المديرية العامة للوظيفة العمومية و الإصلاح الإداري في المراسلة رقم : 8832 المؤرخة في 24 جويلية 2017 لاسيما البند 7 فيما يخص عدم تسقيف القوائم الاحتياطية للمسابقات على أساس الاختبارات تمكينا لمصالح قطاع التربية من الاستغلال الأمثل للمناصب المالية الشاغرة بعنوان سنة 2017 من جهة , و الحد من اللجوء للتكليفات وسد شغور المناصب لجميع الرتب في المؤسسات التربوية ولجميع الأطوار، واقتضاء للمصلحة العامة ، ونزولا عند الطلبات الكثيرة للناجحين في القوائم الاحتياطية للمسابقات على أساس الاختبارات .
وتنطلق عملية استدعاء الأساتذة الاحتياطيين انطلاقا بالقائمة الوطنية وفق احتياجات القطاع، وهذا في ظل عدم تسقيف استغلال القوائم الاحتياطية وأن لا تقتصر فقط على الأساتذة فحسب، بل تشمل جميع المسابقات الخاصة بجميع الرتب المنظمة على أساس الاختبارات وقصد توفير التأطير اللازم للمؤسسات التربوية وضمان التمدرس المنتظم والمستمر للتلاميذ.
وسيتم الاعتماد على القوائم الاحتياطية إلى غاية شهر ديسمبر2017 بالنسبة لأساتذة الطور الابتدائي، فيما ستظل الاستعانة بالقوائم الاحتياطية للطورين المتوسط والثانوي معتمدة إلى غاية 2018، وهو ما يسمح للوزارة بالاستعانة بنفس القوائم لمدة سنة كاملة.
كمال يعقوب