اعتبر رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، عبد الله غلام الله، أن من يتعمد نقل عدوى كورونا إلى غيره، جاهلا وليس قاتلا. وقال غلام الله في تصريح تلفزيوني حول الموجة الثانية من فيروس كورونا في الجزائر ” من يتعمد نقل عدوى فيروس كورونا إلى غيره يعتبر جاهلا وليس قاتلا، والجاهل نعلمه”. وأضاف ” كورونا ابتلاء من الله للبشر الذين طغوا وسيطروا على العالم وظنوا أنهم بعلمهم كسبوا الدنيا بما فيها”. وتابع “العلماء قالوا بأن التخلص من الفيروس بالوقاية، لكن يبدو أنها صعبة الناس لا يعرفون تقنيات الوقاية”.ودعا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى إلى تكثيف العمليات التحسيسية للتوعية بمخاطر هذا الفيروس.