أجرى، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، تغييرات على مستوى تشكيلة لجنة تدقيق ومراجعة نسخ المصحف الشريف وسيرها، على خلفية الأخطاء التي تم ضبطها مؤخرا في عدد من نسخ المصحف الشريف في المساجد.
وحسب القرار رقم المؤرخ في 15 جويلية الماضي، والذي صدر في العدد 45 من الجريدة الرسمية،أعفى الوزير عيسى، مدير التوجيه الديني والتعليم القرآني من رئاسة اللجة، وتم توكيل المنصب إلى نائب مدير التعليم القرآني الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس، فيما تم تكليف رئيس مكتب مراقبة طبعات المصحف الشريف والحديث والمطبوعات والتسجيلات الإسلامية التابع للمديرية الفرعية للمطبوعات وإحياء التراث الإسلامي، بمهمة نيابة الرئيس في التشكيل الجديد، وخـمسة عشر إلى عشرين خبيرا من ذوي الكفاءة في مجال تدقيق ومراجعة نـسخ المصحف الشريف، وتأتي هذه التغييرات من الوزير بعد الضجة التي أحدثها اكتشاف أخطاء في نسخ من المصحف الشريف عبر مساجد الوطن.
إبتسام بلبل