شرعت وزارة السكن والمدينة  والمدينة في فسخ مجموعة من عقود العمل مع شركات إنجاز وطنية وأجنبية المتقاعسة في تنفيذ المشاريع السكنية الموكلة لها وصل عددها إلى25393.
ويأتي قرار فسخ العقود بعد ثبوت تقاعس وتأخر تلك الشركات في وتيرة تنفيذ المشاريع الموكل إليها بعنوان، وذلك حسب ما أكده بيان صادر عن الوزارة يوم أمس الإثنين.
وحسب بيان منشور على الصفحة الرسمية للوزارة،  فإنه بعد المتابعة التي قام بها وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد طمار شرعت الوزارة في فسخ مجموعة من عقود العمل مع شركات الإنجاز الوطنية والأجنبية المتقاعسة في تنفيذ المشاريع السكنية الموكلة لها بعنوان 2018 وحسب ذات البيان فقد مست قرارات فسخ عقود الشراكة المفسوخة 470 عقد شركة مع مؤسسات وطنية، ويتعلق الأمر بفسخ 6 عقود، تخص 4550 وحدة سكنية في صيغة البيع بالإيجار، في ثلاث ولايات، و462 عقدا يخص 14535 وحدة سكنية
في صيغة العمومي الإيجاري عبر 46 ولاية، إضافة إلى فسخ عقدين يخصان بناء 78 وحدة سكنية في صيغة الترقوي العمومي.
بينما مس قرار فسخ العقود الشراكة مع الشركات الأجنبية 5 عقود، من بينها ثلاثة عقود تخص 3750 وحدة سكنية في صيغ البيع بالإيجار عبر ولايتين، إضافة إلى فسخ عقدين يخصان بناء 2480 وحدة سكنية في صيغة العمومي الايجاري عبر ولايتين.
وكان وزير السكن والعمران عبد الوحيد طمار وجه تهديدا للمقاولات المتقاعسة في إنجاز البرامج السكنية عبر مختلف ولايات الوطن وفي كل الصيغ،مؤكدا بأنه لن يتردد في فسخ العقود معها.
إبتسام بلبل