أمر وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار في تعليمة مستعجلة موجهة لمدراء الخدمات الجامعية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة على مستوى الإقامات الجامعية عبر الوطن، تفاديا لظهور أو انتشار أي حالة لمرض الكوليرا، وهذا تحسبا لاستقبال الطلبة الجامعيين بداية من 2 سبتمبر.
وكشف مولود شريف المدير الفرعي لتعميم الإعلام الآلي والإحصائيات بالديوان الوطني للخدمات الجامعية في تصريح إعلامي أنه تمت مراسلة مديرية الخدمات الجامعية البالغ عددها 66 عبر الوطن للتجند واتخاذ كافة الاحتياطات تجنبا لانتشار وباء الكوليرا، وأضاف أنهم تلقوا مراسلة وتعليمة مستعجلة من قبل وزارة التعليم العالي أمس الأول تطلب منهم اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنجاح الدخول الجامعي واستقبال الطلبة الجدد في الإقامات الجامعية بداية من 2 سبتمبر، والتحاق الطلبة القدامى بداية من 16 سبتمبر.
وقال ذات المسؤول إنه بناء على تعليمة الوزارة تمت مراسلة مديريات الخدمات الجامعية، ومطالبتهم باليقظة التامة من خلال السهر على ضمان صلاحية المياه بالأحياء الجامعية والمطاعم، وهذا بالتنسيق مع مصلحة الإسكان وشركات توزيع المياه والمكاتب البلدية للولاية، مضيفا إلى أنه سيتم تفقد خزانات المياه هذه الأيام للتأكد من صلاحية المياه فيها، بالإضافة إلى إجراء تحاليل لعينات المياه من طرف المصالح المختصة، وهذا قبل دخول الطلبة 2 سبتمبر الجاري للإقامات، وأكد ذات المتحدث على أنه تم إعطاء أوامر لمدراء الأحياء الجامعية للتكفل الأمثل بالطلبة من خلال تجنيد وحدات الطب الوقائي الموجودة فيها، ومراسلة مصالح الديوان في حالة إصابة أي حالة بالكوليرا، فضلا عن إخضاع جميع العمال، وخاصة العاملين في المطعم للتحاليل الطبية تفاديا لانتشار المرض.
كمال يعقوب