صرف منحة استثنائية للعمال المحتجين
أعلنت شركة أمن المنشآت الطاقوية صرف منحة استثنائية للعمال ينتظر أن يتم صرفها في جويلية المقبل وهذا بعد أن شن الآلاف من العمال اضرابات واحتجاجات لأسابيع.
وحسب نشرية لشركة أمن المنشآت الطاقوي تحمل رقم 609 والمؤرخة  في 1جوان2017 جاء فيها ” أن المدير العام لشركة أمن المنشآت الطاقوية يُعلم عمال الشركة أن مدير تسيير الشركة قرر منح قيمة” 2.9 بالمائة في الأجر الوحدوي المتوسط المرجعي” كمنحة تشجيعية للعمال لسنة 2016.
واعتبر المدير العام للشركة” أن اتخاذ هذا القرار جاء نتيجة للمجهودات المبذولة من طرف هؤلاء العمال اثر اعادة هيكلة الشركة الام “شركة الوقاية والعمل الامني” التي انبثق عنها انشاء شركة أمن المنشآت الطاقوية بتاريخ 1نوفمبر 2014 “. ويأتي هذا بعد أن استطرد المدير العام لشركة أمن المنشآت الطاقوية قال “انه جاءت التحفيزات رغم الفترة القصيرة عن انشاء الشركة ورغم ما واجهتها عدة تحديات كبرى متمثلة في اعباء صرف مستحقات العمال ومنح الاحالة على التقاعد الى دفع مكافئات العمال الذين تحصلوا على ميداليات العمل والاستحقاق ومنح الترقية المهنية، ما تسبب تكاليف كبيرة اثقلت كاهل الشركة الفتية.”
وأضاف ذات المسؤول ” أن حساب منحة التشجيع مرتبط بالنتائج الاقتصادية للشركة بكل ما تحمله من مدلول للفائض والربح، لذا يعلم المدير العام للشركة بأن تحديد قيمة منحة التشجيع كان بصفة استثنائية لهذا السنة وسيتم دفعها خلال شهر جولية من عام2017.”
ونوه المدير العام لشركة أمن المنشآت الطاقوية على المجهودات المبذولة من أجل الحفاظ على أمن الأشخاص وحماية المنشآت الحيوية للبلاد.
يجدر الإشارة أن الشركة الخاصة بأمن المنشآت الطاقوية عرفت سلسلة من الاضرابات والاحتجاجات واضراب عن الطعام باشره العمال في مناطق للمطالبة بحقوقهم القانونية من خلال اعادة صياغة مدونة حقوق وواجبات العمال و إشراكهم في صياغتها من جديد حسب قانون العمل الجزائري 90/11، والرفع في قيمة المنح، وإعادة النظر في الترقيات، في ظل التحذير من الفساد و العنف الاداري وكذا التسلط الاداري .
 شهرة بن سديرة