أعلن مالك العيدوني رئيس قسم بوزارة الصناعة والمناجم أن مجمع سوناطراك يسعى لانشاء مركب بتروكيماوي ضخم بالشراكة مع المجمع الفرنسي “توتال” من أجل انتاج مادة  البلاستيك الناجمة عن الغاز والتي تشكل “ميزة تفاضلية جد هامة” بالنسبة  للجزائري.
وذكر العيدوني في تصريحات إعلامية نقلتها وكالة الانباء الجزائرية أن المركب سيلبي الحاجيات المتزايدة للسوق المحلية التي تتوقع استلام  أكثر من 600.000 سيارة مركبة بالجزائر الى غاية 2022 ، مشيرا بان المواد البلاستيكية تمثل 30 بالمائة من كلفة السيارة.
كما سيمكن المركب الجزائر من تصدير قرابة 10 ملايير دولار من المواد الأولية  البلاستيكية، حسب نفس المصدر الذي أشار الى ان جهود بعث الصناعة البلاستيكية  بالجزائر ينبغي ان تستجيب لشروط حماية البيئة بما في ذلك تطوير صناعة الرسكلة.
وتابع العيدوني قائلا:”ينبغي علينا التوفيق بين المردودية الاقتصادية والبيئة وهو تحدي جد صعب”.
ابتسام بلبل