نقابة عمال البريد تستنفر قواعدها لمواجهة الطرد التعسفي
دعت النقابة الوطنية المستقلة لعمال البريد جميع عمال البريد للمشاركة بقوة في اليوم الاحتجاجي الذي قررت تنظيمه أمام المديرية العامة للبريد بباب الزوار غدا الثلاثاء على الساعة 11 صباحا، وذلك تنديدا بفصل موظف ببريد الجزائر ومن أجل احترام وتطبيق الأحكام القضائية الصادرة لصالح المفصولين، واحترام الحريات النقابية.
وأكدت النقابة في بيان لها بأن الغرور هو ما جعل مسؤولي بريد الجزائر يدوسون بكل أريحية على القوانين في ظل غياب الحسيب والرقيب على تجاوزاتهم، لافتة إلى أنه وصل بهم الحد إلى حد التجرؤ على تبذير المال العام لا لشيء سوى من أجل عدم تطبيق الأحكام القضائية الصادرة باسم الشعب، في إشارة منها إلى الأحكام القضائية الصادرة لصالح العمال المفصولين “تعسفا” من قبل الإدارة.
 وعبّرت نقابة البريد عن موقفها الرافض لما يتعرض له النقابي المدعو “اعمر يونسي” من تعسف مفضوح من قبل الإدارة الوصية، مما دفع بزملائه في ولاية بجاية منذ السابع من هذا الشهر للدخول في حركة احتجاجية تتمثل في إضراب مفتوح عن العمل سيتواصل إلى غاية إعادة إدماج الرفيق النقابي، حيث يتواصل الإضراب لـ 20 يوما كاملا من الصمود من النضال ضد التعسف من أجل الشرف ورفع رأس موظف البريد، وأكدت ذات النقابة بالمناسبة تزكيتها لمثل هذه المواقف التي تعبر عن صمود العمال، وعبرت عن تمسكها بالوقوف إلى جانبهم ومساندتهم بكل ما أوتيت من قوة.
م.أمين