حزب العمال  مرتاح لتعيين تبون على رأس الوزارة الأولى
عبرت الامينة العامة لحزب العمال لويزة حنون ,  أمس بالجزائر العاصمة عن ” ارتياحها لتعيين عبد المجيد تبون وزيرا اول  خلفا لعبد المالك سلال واصفة اياه “رجل الدولة “, الذي تنتظره مواجهة عدة تحديات لا سيما منها الاقتصادية و الامنية.
و أوضحت السيدة حنون في ندوة صحفية , أن  حزب العمال “مرتاح” لتعيين عبد  المجيد تبون على رأس الحكومة , مبرزة حنكته و تفانيه  في تسيير العديد من  المناصب التي تولاها على غرار والي عن ولاية تيزي وزو وشغله منصب وزير السكن  ,مؤكدة ان حزبها ” يكن له الاحترام لكونه رجل دولة و مسؤول”.
كما أعربت المسؤولة الحزبية  عن املها في أن يكون تعين السيد تبون على رأس  الوزارة الاولى  يندرج في اطار ما أسمته ب”المسعى التصويبي” الهادف الى القيام  بإصلاحات و انقاذ الإقتصاد الوطني بعد تهاوي اسعار النفط  إلى جانب مواجهة  التحديات الامنية خاصة في ظل الأوضاع الصعبة التي تعرفها بعض دول الجوار. و من جهة اخرى اعتبرت السيدة حنون  تعيين حكومة جديدة مكونة من 27 وزيرا من  بينهم  وزراء جدد شغلوا في السابق مناصب مسؤولية في الدولة  , ب”التغيير  الجزئي” الذي لا نريد تحجيمه ,مشيرة إلى ان  هذه الحكومة نتظرها عديد من  الملفات التي تحتاج ل” التصويب “لا سيما مواجهة الانكماش الاقتصادي و المحافظة  على القدرة الشرائية , ومعالجة مشكلة البطالة و دفع رواتب العمال المتأخرة و  النظر في اسعار الكهرباء و الماء المرتفعة .
و على صعيد أخر , نوهت السيدة حنون بتسقيف اسعار الخضر و الفواكه بمناسبة  حلول شهر رمضان ” بشكل ملموس”, كما اشادت بإنقاذ  وضعية 922  مؤسسة تابعة  لقطاع الاشغال العمومية , متسائلة عن السياسة الدائمة التي ستنتهجها الحكومة  الجديدة في قطاع الصحة و التعليم العالي .
و من جهة اخرى ثمنت رئيسة  حزب العمال بقرار رئيس الجمهورية الإبقاء على   نورية بن غبريت على رأس قطاع التربية لكونها “باشرت اصلاحات حقيقية و مدروسة  على قطاع التربية “لإخراج المدرسة من الرداءة الى المعرفة”,وكذا سياستها في  مجال التوظيف .
شهرة بن سديرة