دعمنا للصحف متواصل ولا إشهار عمومي للجرائد الجديدة
أفاد وزير الاتصال حميد قرين أمس أن قطاع الإعلام و الصحافة في الجزائر يتطور نحو الأفضل بخصوص المهنية و الاحترافية. وكشف الوزير على هامش الدورة 18 لليوم التكويني المعنون “التعرف على وسائل الإعلام .. للمواطن الحق في معلومة موثوقة ” عن نصوص تشريعية أخرى ستعرض على المجلس الشعبي الوطني  لتنظيم نشاط المواقع الإلكترونية الإخبارية وتلزم أصحابها بفتح مقرات بالجزائر. و عن الإشهار الممنوح من طرف الوكالة الوطنية للنشر و الإشهار للمؤسسات الاعلامية، أعلن وزير الاتصال أنه أعطى تعليمات لمدير الوكالة بضرورة عدم ترك الجرائد” تموت” و ضرورة منح الإشهار العمومي لكل الجرائد و عن الراغبين في إنشاء جرائد جديدة، فقال الوزير أنه “لا إشهار عمومي للجرائد الجديدة “.وأضاف، ذات المتحدث، أن الشركة الوطنية للنشر والإشهار لتصبح أداة فعالة في خلق الثروة، مشيرا إلى أن مصالحه شرعت بالبحث عن معلنين خواص وربط عقود مع شركات كبرى، على غرار العقد الأخير الذي أمضته الشركة مع طاسيلي ومؤسسة الترامواي .. وأكد حميد قرين، أغلبية الصحفيين الذين يشتغلون في وسائل الإعلام الخاصة تم تصحيح وضعيتهم  بخصوص الحماية الإجتماعية.وأوضح الوزير، أن 60 إلى 70 بالمائة من الصحفيين في الخواص صحّحت وضعيتهم بالتنسيق مع وزارة العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، وهذا بارسال مفتشين لها لمقرات العمل، مشيرا إلى أن هناك حربا ضد كل المخالفين.
م.أمين