قوات خفر السواحل توقف 54مهاجرا غير شرعيا بعنابة

حسب ما ذهبت إليه وسائل إعلام إيطالية أمس، فإن ما لا يقل عن 400 حراق عنابي عبروا البحر المتوسط نحو جنوب إيطاليا على متن قوارب تقليدية الصنع أغلبهم من لاكولون وجبانة ليهود وليزالمون وخرازة، يأتي هذا رغم الجهد الكبير لحراس السواحل من أجل الوقوف في وجه هذه الظاهرة الغريبة، حيث توج ذلك العمل المتواصل بتوقيف 54 حراقا انطلقوا نم واد بقرات وسيدي سالم.

يصر عشرات الشباب المنحدرين من أحياء مختلفة من ولاية عنابة على المجازفة بحياتهم، من أجل بلوغ غايتهم وتخطي عتبة البحر الأبيض المتوسط والوصول بسلام إلى جزيرة سردينيا الايطالية، حيث علمت الصريح من مصادرها العليمة أن قوات خفر السواحل بعنابة، تمكنت من توقيف 54 حراقا كانوا قد انطلقوا من شوطئ مختلفة للولاية على غرار واد بوقراط وسيدي سالم عبر 3 قوارب تقليدية الصنع.

وعن مغامرات هؤلاء الحراقة الدين لازالوا يصنعون الحدث بولاية عنابة وشواطئها التي أصبحت اليوم قبلة للعشرات من الشباب الراغب في الحرقة والمجازفة بحياته وأمواله مقابل تحقيق أحلامه والوصول للضفة الأخرى، فقد تمكن حراس خفر السواحل بعنابة من توقيف القارب الأول الذي يضم 17 حراقا تتراوح أعمارهم بين 18و31 سنة ينحدرون من أحياء ولاية عنابة ، خرجوا من شاطئ سيدي سالم منتصف ليلة أول أمس، بعدما ابتاعوا قاربا تقليدي الصنع كان مزود بمحرك من نوع ياماها قوته 40 حصانا، مستغلين استقرار حالة البحر لكن تم اعتراض طريقهم من قبل قوات خفر السواحل وتوقيفهم على بعد 10 شمال شرق رأس الحمراء، أما توقيف القاربين الآخرين فتمت في حدود الساعة الثالثة من صبيحة أمس الأحد، على أميال فقط بحرية بشمال شرق رأس الحمراء، ودلك اثر دورية منتظمة قام بها حراس السواحل حسبما أضاف ذات المصدر، الذي أوضح بأن هذه المجموعتين متكونيتين من 18و19 حراق بينهم فتاتين لا يتجاوز سنهن 20 سنة ، انطلقوا من شاطئ واد بوقراط بشطايبي

آمال.ف