أعلن مركز  تي. ال. اس. كونتاكت  الممثل الحصري للسفارة الفرنسية لمنح مواعيد الحصول على التأشيرة نحو فرنسا بالجزائر، أن إجراءات الحصول على مواعيد التأشيرة عادت إلى مجراها بإضافة اجراء بسيط فقط، لتفتح بصفة يومية من جديد بعد الاضطراب الذي شهدته في الأشهر الأخيرة، حسب ما أفاد به بيان رسمي عن السفارة الفرنسية.
وعادت المياه إلى مجاريها في مركز  تي. أل. أس. كونتكت  الممثل الحصري للسفارة الفرنسية لمنح مواعيد الحصول على التأشيرة نحو فرنسا بالجزائر، بعدما أعلنت السفارة الفرنسية في بيان رسمي لها أن إجراءات طلب مواعيد تأشيرة للسفر نحو فرنسا بالجزائر عادت كما كانت في السابق وبصفة يومية ومنتظمة بعد الخلل والاضطراب الذي شهده الموقع الرسمي لها مؤخرا.
وحدد البيان أن إمكانية الحصول على المواعيد تكون حسب الوفرة والامكانية التي تطرحها السفارة نفسها من خلال مراكز  تي. ال. اس. كوننكت  الثلاثة بكل من العاصمة، عنابة ووهران ويتم وضع هذه التعيينات على الانترنت خلال النهار في أوقات غير محددة مسبقا وفقا لتوافر وتعليمات القنصلية العامة المختصة.
وفي السياق ذاته، اعتبر البيان أن الاجراء يمثل خبرا سارا لكل المترشحين للحصول على  الفيزا  بعد أن كانت هذه المواعيد تجمد وتحتكر من طرف أشخاص بطريقة غير قانونية ليقوموا ببيعها بعد ذلك بمبالغ كبيرة تتراوح ما بين 15000دج و40000 دج على حسب درجة اقتراب الموعد للحصول على  الفيزا  مستغلين حتى الأشخاص ذوي الظروف القاهرة والخاصة.
كما أضافت  تي. ال. أس  هذا الاجراء من أجل حماية الحصرية لمراكزها في منح وتوفير مواعيد الحصول على تأشيرة  شنغن  في ظل الفوضى العارمة والاحتكار الذي كان يفرضه البعض على طالبي الفيزا واستغلالهم بمختلف الطرق والأساليب.
كمال يعقوب