كشف المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل زقادي أحمد رضا عن تنصيب 375 ألف و 420 طالب عمل في المؤسسات الاقتصادية العمومية و الخاصة برسم سنة 2018.

وقال زقادي إن سنة 2018 كانت ايجابية بالنسبة للوكالة الوطنية للتشغيل،مضيفا أن هذه المؤشرات سجلت ارتفاعا يقدر بـ 7 بالمائة مقارنة بـ 2017، وأن القطاع الخاص حاز على حصة الأسد، بتنصيب 300 ألف و411 طالب عمل وهو ما يمثل 80 بالمائة من إجمالي التنصيبات، فيما اكتفى القطاع العمومي بتنصيب أزيد من 75 ألف موظف أي ما يعادل 20 بالمائة من إجمالي عملية التوظيف.

وأكد ذات المتحدث في تصريح صحفي، أن قطاع الخدمات والصناعة إحتلا الصدارة في توفير فرص العمل بـ 32 بالمائة،يليهما قطاع الأشغال العمومية بـ 31 بالمائة، فالفلاحة بـ 4 التي تعتبر قطاعا عائليا بالدرجة الأولى.

كما كشف أن 83 بالمائة هي نسبة الإستجابة لطالبي العمل عبر وساطة الوكالة الوطنية للتشغيل، حسب زقادي أحمد رضا، الذي ذكر بأن الوكالة يمكنها تلبية جميع احتياجات المؤسسات الاقتصادية،إلا أن هذه الأخيرة مسؤولة عن عملية الانتقاء وفق معايير تحددها، مشيرا إلى تسجيل فوارق في توطين فرص العمل ببعض المناطق وفي بعض التخصصات المتعلقة بقطاع البناء والاشغال العمومية. وأضاف أن عدد المسجلين خلال 2018 بلغ مليون و456 ألف و753 طالب عمل،

30 % منهم من خريجي الجامعة الجزائرية و23 بالمائة من خريجي مراكز ومعاهد التكوين المهني، وهو المؤشر الذي قابله حوالي نصف مليون عرض عمل بزيادة قدرها 10 بالمائة مقارنة بـ 2017.

وفي إطار عصرنة الوكالة الوطنية للتشغيل أعلن ذات المتحدث عن إطلاق  خدمات عن بعد خلال 2019، تتمثل في  فضاء إعلامي يضم أفلاما قصيرة وبيانات مدونة في شكل ما يطلق عليه “الكتاب الأبيض”، وهي خدمات تهدف إلى تلقين طالبي العمل وهم في بيوتهم تقنيات البحث عن فرصة العمل. وتأتي هذه الخدمة لتضاف إلى الخدمات التي توفرها الوكالة والمتمثلة في مدونة المهن والوظائف التي تسمح بإجراء قراءة موحدة لمنصب العمل، ولمؤهلات طالب العمل،ولأطر الوساطة الموضوعة تحت تصرف المتعاملين الاقتصاديين وطالبي العمل، إضافة الى دور المرافقة الذي توفره الوكالة في التسويق لمؤهلات طالب العمل.

كمال يعقوب