كشفت مصادر موثوقة أن السفارة الفرنسية بالجزائر رفضت منح التأشيرة لما يقارب 20 شخص من الطاقم الجوي لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، وتُعد هذه الواقعة بمثابة سابقة، حيث من المفروض يتمتع الطاقم الجوي العامل على مستوى شركات الطيران لنقل المسافرين بنظام قانوني خاص، فالطاقم الجوي يستفيد عادة من تأشيرة صالحة لمدة عامين و قابلة للتجديد.
كما أنه كانت في السابق إتفاقية تربط ما بين شركة الخطوط الجوية الجزائرية والسفارة الفرنسية، بموجب هذه الإتفاقية كان العاملون على مستوى شركة الخطوط الجوية الجزائرية يستفيدون من إجراءات مبسطة من أجل الحصول على التأشيرة كالإعفاء من موعد مسبق غير أن هذه الإتفاقية لم يعد معمولا بها من طرف السفارة الفرنسية بالجزائر. و يمكن القول أن هذه الواقعة تعكس الموقف المتشدد للسلطات الفرنسية تجاه الجزائريين الراغبين بالسفر و التنقل نحو الأراضي الفرنسية.
إبتسام بلبل