رغم التعليمات المشددة من قبل وزيرة التربية لمديريات التربية لمباشرة توظيف احتياطي مسابقة الأساتذة إلا أن مدراء في عدة ولايات هذه التعليمات عرض العارض وفق تقارير وصلت إلى الوزيرة تشكو فيها على مدراء الجهات الشرقية. ومن هذا المنطلق قررت الوزيرة حسب مصادر مطلعة إيفاد لجان تحقيق ميدانية لوقف التجاوزات.
حملت التقارير كيفية تقاعس مدراء التربية في عدة ولايات على تلبية قرارات الوزيرة حول مباشرة التوظيف للاحتياطيين محليًا قبل مباشرة الأرضية الرقيمية الوطنية، ودعت بن غبريط التدخل للتشديد على مديريات التربية خاصة الشرقية منها ميله، طارف، قسنطينة، البرج بوعريريج، قالمه وسكيكدة، حيث مدراءها لم يستدعوا أي احتياطي منذ أفريل المنصرم، علما أن ولاية الطارف أعلنت عن قائمته في أفريل دون زيادة مناصب الترقية والمناصب الناتجة عن التنازلات وهذا في ظل فتح مناصب للمتعاقدين.
وأكدت ذات التقارير التي تلقتها  وزيرة التربية على حسابها الشخصي عبر شبكة التواصل الاجتماعي ” انه رغم تحديد   تاريخ 31 اكتوبر الجاري موعدا لإنهاء عملية استغلال القوائم الاحتياطية لمسابقة توظيف الأساتذة في الطور الابتدائي بعنوان2016 والطورين المتوسط والثانوي بعنون2017 وكدا الفائضين  من خريجي المدارس العليا للأساتذة في حدود المناصب الشاغرة  محليا ليشرع في تنفيد المرحلة الوطنية باللجوء الى هده القوائم وفق الترتيب الاستحقاقي حسب الطور ومادة التدريس قبل اللجوء  على ان يتم توظيفهم واستلام مناصبهم رسميا في 21 ديسمبر 2017 الا ان مدراء الولايات المذكورة لم يباشروا في تنفيذ هذه القرارات ويعتمدون على التوظيف بالتقاعد من اجل توظيف اطراف بالمحاباة ، وهو الامر يتطلب فتح تحقيق من قبل وزيرة التربية -حسب هذه التقارير-.
في المقابل طالب احتياطيو امتحان مهني 2017 لرتب مدير مؤسسة مساعد مدير مفتش ناظر وزيرة التربية   لاعتماد رخصة الوظيف العمومي بتفعيل الاحتياط حسب الشغور وفتح أرضية رقمية محلية ووطنية للرتب الادارية المهنية مدير مفتش وتفعيل الاحتياط إلى غاية 31/12/2018 .
وفي الأخير قرروا التوجه غدا إلى مقر وزارة التربية لنقل انشغالاتهم التي تتصدرها فتح الأرضية الرقمية لتوظيف الاحتياطيين اسوة بالأساتذة، وهذا بعد ان صرحت وزيرة التربية بعدم امكانية فتحها واللجوء الى توظيفهم فقط حسب الاستحقاق.كمال يعقوب