دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، إطاراته، إلى الاستعداد الجيد للاقتراع الرئاسي المرتقب يوم 18 أفريل المقبل، وذلك خلال اجتماع تنسيقي للجنة القطاعية المكلفة بالتحضير للانتخابات الرئاسية.

وحسب بيان منشور على الموقع الرسمي لوزارة الداخلية، تضمن جدول أعمال هذا الاجتماع المنعقد أمس، مدى تقدم التحضيرات المتعلقة بالاستحقاق المقبل، بالإضافة إلى عرض مختلف الإجراءات التي تم مباشرتها وتلك المبرمجة مستقبلا بالنسبة للجوانب القانونية واللوجيستية والعصرنة والاتصال.

وأسدى وزير الداخلية حسب ذات المصدر تعليمات للجنة التحضير للانتخابات تقضي بضرورة تعبئة كل الوسائل لإنجاح المسار الانتخابي بالاعتماد على مقاربة استباقية والتنسيق والمتابعة عن قرب وفق ديناميكية تقوم على العصرنة والتي تسمح باستخدام فعال لمختلف التطبيقات المعلوماتية لتسيير مختلف مراحل المسار الانتخابي.

ومن جهة أخرى، أكد الوزير على ضرورة مرافقة كل المؤسسات المكلفة بتحضير الانتخابات خاصة المجلس الدستوري والهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات خاصة فيما يتعلق بإتاحة الولوج إلى القوائم الانتخابية.

كما  أسدى بدوي تعليمات بخصوص تعزيز التكوين على المستوى المحلي لفائدة المكلفين بالتأطير من خلال الاعتماد على تقنيات حديثة وسهلة تسمح لهم بالتحكم التام والأداء الصارم لمهامهم خلال سير العملية الانتخابية.

في سياق أخر، أكد الوزير على ضرورة تقريب مراكز الانتخاب بالنسبة للمواطنين خاصة في الأحياء الجديدة بعد عمليات إعادة الاسكان الواسعة التي عرفتها مختلف الولايات، وبالإضافة إلى ذلك دعا إلى تعبئة كل الوسائل من أجل تسهيل التنقل نحو مكاتب التصويت والتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية من أجل ضمان أحسن الظروف لتصويت الجالية الجزائرية بالخارج.

إبتسام بلبل