15 ألف موظف يحالون على التقاعد النسبي سنة 2017

عمار قواسمي

يتوقع قطاع التربية تسجيل أزيد من 15 ألف موظف وأستاذ يحالون على التقاعد النسبي لسنة 2017، وهو ما تطلب الاعتماد بشكل كبير على القوائم الاحتياطية لسد المناصب الشاغرة، وأعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط أن مرحلة إيداع ملفات التقاعد النسبي كآخر مرحلة حددتها الحكومة خلال الثلاثية الماضية قبل المباشرة في إلغائه بداية من سنة 2017، سيكون بداية من يوم الأحد المقبل المصادف لـ 25 سبتمبر الجاري.

ومن بين 40 ألف ملف أودع على مستوى مديريات التربية الوطنية منذ بداية السنة الدراسية الماضية، من أجل الاستفادة من التقاعد والتقاعد النسبي والمسبق، من المرتقب أن يغادر قطاع التربية الوطنية حوالي 15 ألف موظف من أساتذة ومديرين وعمال مهنيين وإداريين سنة 2017،  وأكد نبيل فرقينس أن قرار الحكومة خلال الثلاثية الماضية والقاضي بإلغاء التقاعد النسبي ودون شرط السن مع مطلع سنة 2017، دفع بأغلبية العمال إلي إيداع ملفاتهم من أجل الاستفادة من التقاعد في الدفعة الأخيرة قبل تطبيق إلغائه، مشيرا إلى أن البعض لا تتعدى أعمارهم الـ 50 سنة، بالإضافة إلى تسجيل موظفين تفصلهم سنة إلى سنتين لبلوغ ستين سنة. وذلك في انتظار تحديد الحكومة للمهن الشاقة المقرر أن يستفيد عمالها من التقاعد النسبي والتي يتوقع عمال قطاع التربية إدراجهم ضمن القائمة، خاصة أن مهنة التعليم ضمن المهن الشاقة التي لابد على الحكومة منحها حق الاستفادة من التقاعد النسبي مثلما طالبت نقابات التربية بها الحكومة سابقا.

من جهته، أوضح رئيس الشبكة الإعلامية على مستوى الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “إنباف” مسعود عمراوي، أن طلبات الإحالة على التقاعد النسبي والتي تنطلق مرحلة إيداع الملفات بداية الأسبوع المقبل ستكون خيالية بإمكانها أن تصل إلى 15 ألف ملف، وذلك بعد الإعلان عن إلغائه من طرف الحكومة، مشيرا في السياق ذاته إلى أنه سيتم الاستفادة منه بالنسبة للموظفين الذين يتوفر فيهم شرطا السن ومدة النشاط، فبالنسبة للرجال يشترط بلوغهم 50 سنة كاملة على أن تكون مدة عملهم لا تقل عن 20 سنة، أما النساء فيشترط بلوغهم 45 سنة، ولا تقل مدة عملهن عن 15 سنة. وأضاف عمراوي، أن قطاع التربية سيعرف عدة مناصب شاغرة، ما سيدفع بالوزارة إلى الاعتماد بشكل كلي على القوائم الاحتياطية. وأعلنت وزارة التربية الوطنية رسميا، أنه بإمكان جميع الموظفين الراغبين في الإحالة على التقاعد في قطاعها إيداع ملفاتهم بداية من يوم الأحد المقبل المصادف لـ 25 سبتمبر الجاري ولم تستثن الوزارة التقاعد الاختياري أي النسبي ودون شرط السن، داعية الموظفين ولاسيما منهم الأساتذة أن يقدموا طلباتهم على مستوى مكاتب التقاعد لاستلام قرارات إحالة توقيف النشاط المأجور في 31 أوت 2017. وأكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط أن قطاع التربية “غير معني” بإشكالية التقاعد النسبي فيما يخص سنتي 2016 و2017.