إجراءات جديدة لتشغيل حاملي شهادات التكوين

أكد وزير التكوين والتعليم المهنيين محمد مباركي أن 83 % من حاملي شهادات التكوين المهني يندمجون في عالم الشغل في مدة تقل عن 5 أشهر كاشفا عن إجراءات يجري تحضيرها لتسهيل توظيف هذه الشريحة.وأوضح الوزير خلال عرض قدمه أمام لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني في اطار دراسة مشروع القانون المتضمن تسوية الميزانية للسنة المالية 2014 , أن “83 بالمائة من حاملي شهادات التكوين المهني يجدون منصب شغل في مدة تقل عن 5 أشهر من تاريخ وضع ملف طلب العمل”، مستندا في ذلك على دراسة أعدتها الوكالة الوطنية للتشغيل.وأبرز مباركي أن الاستراتيجية الوطنية للقطاع ترمي الى تقديم تكوين في تخصصات “تتماشى مع متطلبات سوق الشغل وتهدف الى توفير يد عاملة مؤهلة تستجيب لحاجيات المؤسسات الاقتصادية”.وفي هذا قال أن الدولة “قامت بمجهودات كبيرة لترقية سياسة القطاع وتحسين الأداءات في مجال التكوين،سيما بتوفير الوسائل الضرورية ليتماشى مع التطورات الحاصلة”.وبخصوص العرض الذي قدمه حول استعمال الاعتمادات المالية الممنوحة للقطاع بعنوان سنة 2014, أكد الوزير أن القطاع “يتوفر على أزيد من 1.300 مؤسسة تكوينية (مراكز ومعاهد) موزعة عبر التراب الوطني”, مشيرا الى أن “كل دائرة تتوفر على مؤسسة تكوينية على الأقل”.
 شهرة بن سديرة