نسبة إنجاز الأشغال الكبرى لجامع الجزائر بلغت 90%
أكد وزير السكن و العمران و المدينة عبد المجيد تبون أن نسبة انجاز الأشغال الكبرى في جامع الجزائر الأعظم بلغت 90 بالمائة بينما تتقدم  أشغال تلبيس قاعة الصلاة  بالجبس و الرخام والسيراميك والبلاط بشكل حسن.
وقال تبون خلال زيارة تفقدية للمشروع الأشغال الكبرى للجامع على وشك الانتهاء  حيث بلغت نسبة الانجاز 90 بالمائة والمطلوب حاليا الرفع من وتيرة الأشغال الداخلية في قاعة الصلاة و باحة الجامع و المنارة سيما أشغال الجبس و تلبيس الأرضية و الجدران بمادة الرخام و البلاط مضيفا قوله:”أن أشغال الزخرفة و التزيين هي مرحلة  تتطلب الدقة و الإتقان”.
و حث تبون مسؤولي المشروع الأخذ بعين الاعتبار آجال تسليم  قاعة الصلاة و باحة الجامع و المنارة المرتقب الانتهاء منها كليا ديسمبر 2017 داعيا إلى رفع وتيرة العمل عن طريق نظام المناوبة ليلا و نهارا مؤكدا أن الجامع سيسلم كاملا في نهاية سنة 2018.
وقد تفقد الوزير نماذج و عينات من تصاميم  زخرفة الجدران و الأرضية و الأسقف في قاعة الصلاة و كذا باحة الجامع   استعرضتها الشركة المكلفة بالإنجاز.
وحث أيضا الوزير على التقرب من وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف لانتقاء الأنسب منها  داعيا الحرفيين الجزائريين للمساهمة في أشغال الزخرفة والتزيين.
وبخصوص الكتل والأجزاء الملحقة في الجامع مثل المكتبة و المركز الثقافي و دار القرآن  أوضح الوزير أن أشغالها الكبرى استكملت و لم يتبق سوى أشغال التهيئة الداخلية سيما عمليات التلبيس والطلاء.
من جهة أخرى جدد تبون تأكيده بضرورة الالتزام باستخدام مواد البناء المصنعة  محليا ، موضحا أنه لن يسمح باللجوء إلى الاستيراد سوى بالنسبة المنتجات التي لا تنتج في البلاد .
 وقال الوزير”من المحتمل أن نلجأ إلى استيراد بعض الكميات من  مادة الرخام ( كتل خام) بالنظر إلى النقص المسجل في السوق المحلية من هذه المادة  مضيفا قوله  سعر الرخام عند استيراده في شكل كتل خام لا يمثل سوى 30 بالمائة من كلفة استيراده كامل الصنع”.
 شهرة بن سديرة