أعلنت التنسيقية الوطنية للمصالح الاقتصادية الدخول في موجة احتجاجات بداية من أمس عبر مقاطعة كل الأعمال الإدارية ترافقها احتجاجات أسبوعية في الشارع كل يوم ثلاثاء، إلى غاية تدخل رئيس الجمهورية لإنصافهم في التصنيفات التي أعلنت عنها وزيرة التربية الوطنية.
أوضح الأمين العام للنقابة الوطنية لعمال التربية “الأسنيتو” بوجناح عبد الكريم على أهمية مرجعة وزارة التربية الوطنية قراراتها بخصوص فئة المقتصدين الذين هما في الترقيات والتصنيفات، بعد أن حذر من سكوت هذه الفئة التي عقدت  جمعية عامة استثنائية للتنسيقية الوطنية للمصالح الاقتصادية المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لعمال التربية بحضوره رفقة المنسق الوطني بلقاسم محمد وبوباحة وحيد أمس أول أين ناقش الأعضاء مستجدات الساحة وبالخصوص نتائج معالجة اختلالات القانون الخاص التي همشت من جديد موظفي المصالح الاقتصادية في التصنيف.
وأفضت الجمعية العامة بقرار توجيه رسالة إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والكتل البرلمانية إضافة إلى بيان تنديدي للوزارة كما قرر المجتمعون مقاطعة الأعمال الإدارية والمالية والملتقيات مع تنظيم وقفة احتجاجية أمام مديريات التربية يوم الثلاثاء القادم على 10صباحا موجهين نداء إلى كل موظفي المصالح الاقتصادية الالتفات حول مطالبهم المشروعة وعدم السماح بتهميش موظفي هذا السلك –يضيف المتحدث-.
وحذر ذات المصدر من قرارات اعادة التصنيف الاقتصادية المعلنة من طرف وزارة التربية الوطنية والتي تعتبر تعدي صارخ وفائح على اعادة النظر في اختلالات القانون الخاص حيث ايان حسب الحاضرون خلال الجمعية العامة وعيا كبيرا واحساسا بالغا بالمسؤولية حول قضية المقتصدين مقررين حسبه اياض توجيه رسالة توضيحية إلى رؤساء الكتل البرلمانية مؤكدا في إطار الاحتجاجات انها ستكون كل اسبوع بداية من 15 أفريل الجاري.
وأشار أن تقرر الشروع من ذات التاريخ مقاطعة الاعمال الادارية الخاصة بإعداد الميزانية وتنفيذها في جانبي الايرادات والنفاقات ل2018 واعداد الحساب المالي للسنة المالية 2017 مع عدم صب فوائض السنة المالية 2017 .
كما تقرر مقاطعة الكتاب المدرسي والاستلام والبيع والتوزيع فيما تعلق بتحضيرات الدخول المدرسي المقبل علاوة على مقاطعة الاجتماعات مع الإدارة الوصية والملتقيات التكوينية والعلمية وكذا مقاطعة الخزينة وعدم ايداع الوضعيات الشهرية للصندوق وكذا مقاطعة التسيير الملحق.
وأكد بوجناح أنه في حالة استجابة وزارة التربية الوطنية لمطالب المقتصدين سيتم تصعيد الاحتجاجات وتبقى التنسيقية الوطنية مستعدة ومتفتحة على كل المبادرات التي تخدم قضية موظفي المصالح الاقتصادية.
كمال يعقوب