قال عضو لجنة دراسة قائمة المهن الشاقة بالمركزية النقابية ورئيس الفيدرالية الوطنية لعمال النسيج والجلود، عمار تاقجوت، إن القائمة النهائية لأصحاب المهن الشاقة المعنيين بالاستفادة من التقاعد المسبق لفترة تتراوح بين سنة و5 سنوات جاهزة بعد استكمال دراستها على مستوى الاتحاد العام للعمال الجزائريين, حيث سيتم تسليمها للحكومة شهر سبتمبر المقبل.
وذكر تاقجوت في تصريح إعلامي أن دراسة الملف استغرق قرابة سنتين بسبب الظروف التي أحاطت به وتعقد وضعية بعض القطاعات وخصوصية كل مهنة حيث كان ينبغي منذ البداية عدم ظلم أي فئة على حساب فئة أخرى، وهو ما تطلب التدريج في نسبة الاقتطاع لكل مهنة حسب الظروف المحيطة بها.
وأضاف محدثنا أنه تم تنظيم قرابة الـ 90 اجتماعا لدراسة قائمة المهن الشاقة اذ تجتمع اللجنة كل اثنين بالمركزية النقابية وهنا تم تصنيف بين المهن الشاقة جدا وهي تلك التي يتميز أصحابها بالعمل تحت درجة حرارة شديدة جدا وفي الصحراء والورشات والعمل في الليل وتحت الاشعاعات او المعرضون أصحابها للمرض أو الموت وحوادث العمل، ويستفيد هؤلاء من اقتطاع 5 سنوات بإمكانية التقاعد في سن الـ 55 للرجال والـ 50 للمرأة، وذكر مثالا هنا بعمال الحجار وقواعد النفط.
في حين أن الصنف الثاني يقول تاقجوت يتمثل في أصحاب المهن الأقل ارهاقا بالرغم من وصفها بالمهن الشاقة حيث يكون الضرر نفسي ومعنوي أكثر منه جسدي، ويتعلق الأمر بعمال الادارات.
وتتدرج نسبة اقتطاع السنوات في التقاعد المسبق بين سنة و4 سنوات حسب ممثل المركزية النقابية.
وشدد تاقجوت على أن القائمة تم الاستعانة في إنجازها بخبراء دوليين وأطباء في العمل وسيتم تسليمها للحكومة ممثلة في وزارة العمل والشغل والضمان الاجتماعي بعد إعادة تمحيصها مع الدخول الاجتماعي المقبل, ليتم اصدار مرسوم رئاسي ملحق يحدد أصحاب المهن الشاقة وامتيازاتهم.
إبتسام بلبل