“لا وجــود لأزمـــــة سيولة خـــــلال شهــر رمضـــــان”

كشف المدير العام لبريد الجزائر عبد الناصر سايح أمس عن أنه سيتم التعامل ببطاقات الائتمان الذهبية الجديدة وإيقاف البطاقات النقدية القديمة في أواخر جوان و بداية شهر جويلية المقبل على الأكثرمضيفا أن هذا الحل النقدي الجديد سيمكن المواطن من سحب ما قيمته 50 ألف دينار جزائري كأقصى تقدير ودفع مختلف فاتوراته وكذا تخفيف الضغط على مكاتب البريد.
ودعا عبد الناصر سايح المواطنين إلى ضرورة تقديم طلبات عبر الموقع الالكتروني لبريد الجزائر لاقتناء البطاقات الذهبية الجديدة حيث بإمكانهم الحصول عليها خلال 10 أيام أو 15 يوما على الأكثر، مشيرا إلى انه تم تسطير برنامج لإيصال البطاقات الذهبية الجديدة للمواطن حيث تم تسليم حوالي مليوني بطاقة على المستوى الوطني .
كما سيتم إطلاق –يضيف المتحدث ذاته- خدمة صناديق البريد الذكية في الـ 5 جويلية المقبل على مستوى  6 مكاتب بالجزائر العاصمة وفي حال نجاحها سيتم تعميمها على المستوى الوطني وستسمح هذه الخدمة  للمواطن أينما كان من  الحصول على رسالة نصية.
من جهة أخرى أكد عبد الناصر سايح على توفر السيولة النقدية على مستوى كل المكاتب البريدية عبر كل ولايات الوطن خلال شهر رمضان المقبل مبرزا انه سيتم فتح مراكز البريد خلال الفترة الليلية في الأسبوع الأخير من هذا الشهر الكريم. وأوضح المدير العام لبريد الجزائر أنه هناك اتفاق مع بنك الجزائر لتوفير الأموال في حال وجود أي نقص مؤكدا سعيهم على إيجاد حلول للقضاء على مشكل الاكتظاظ حيث أنه هناك زيادة في الكثافة السكانية بـ800 ألف مواطن سنويا وهو ما يستلزم منا حاليا توفير لكل 10 آلاف و600 مواطن مكتب بريدي.
من جانب آخر قال ضيف الأولى “الجزائريون قاموا بسحب  قرابة 2000 مليار دينار جزائري من مكاتب البريد خلال الـ5 أشهر الأولى من 2017″مضيفا أن 20 مليون مواطن يمتلك  حساب  بريدي جاري على المستوى الوطني وحوالي 7 ملايين و600 ألف حامل للبطاقات النقدية القديمة في حين هناك مليوني بطاقة جديدة تم توزيعها .
 شهرة بن سديرة