2000 مؤسسة استفادت من تمويلات صندوق ضمان القروض
أكد المدير العام لصندوق ضمان القروض للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة عبد الرؤوف خالف أن  2000 مؤسسة استفادت من مرافقة مالية منذ إنشائه في  2004 كضمان للحصول على قروض من البنوك، مشيرا إلى نحو 52 بالمائة من هذا الضمان تم عبر نظام “ميدا” الذي يتم تمويله بالشراكة مع الإتحاد الأوربي.
وأوضح عبد الرؤوف خالف في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى أن ” عدد المؤسسات المستفيدة من “الضمان المالي” يبدو ضئيلا لكنه كبير من حيث الفائدة، إذ أن هذه المؤسسات ساهمت بخلق 60 ألف منصب شغل بينما تجاوزت قيمة استثمارات مشاريعها 150 مليار دينار”.
واضاف أن 260 مؤسسة استفادت من الضمان المالي للصندوق في 2016، بينما استفادت منه 100 مؤسسة في 2017 حتى 30 أبريل الماضي بزيادة حوالي 26 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام 2016
وأشار إلى أن الصندوق قام بتوقيع نحو  16 اتفاقية مع مختلف البنوك العمومية والخاصة لتسهيل عملية حصول المستثمر على قروضها، ” ونحن نقوم بمنحه مبلغا ماليا يشكل ضمانا أمام البنوك التي تشترط عادة وجود ضمان من طالب القروض” على حد تعبيره.
وبشأن نشاط الصندوق، أوضح ضيف القناة الأولى أن الصندوق يتدخل في إنشاء المؤسسات وتوسعة النشاط وتجديد العتاد وأخذ المساهمات والمرافقة خصوصا في ما يتعلق التصدير، مشيرا إلى أن “الضمان الذي نقدمه يكون على تجهيزات الإنتاج”.
واستطرد بالقول :” قيمة الضمان تتراوح بين   10 و 80 بالمائة لمنتوجين يقدمهما الصندوق. الأول يتعلق بالضمان الخاص بصندوق  ضمان القروض للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والذي تبلغ قيمته حاليا 100 مليون دينار بدلا من 50 مليون دينار كما كان في السابق، والهدف من رفع هذه القيمة هو مرافقة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وفي هذه الحال قد تصل نسبة قيمة الضمان إلى 80 بالمائة إذا كان المشروع يساهم في خلق القيمة المضافة وتوفير أكبر عدد من مناصب الشغل و يحافظ على البيئة وغيرها.
أما المنتوج الثاني فيتم، حسب المتحدث، مع الإتحاد الأوربي المعروف باسم ضمان ميدا وهو يدخل في توسعة النشاط وتجديد العتاد، وفيه تصل قيمة الضمان حتى إلى 250 مليون دينار  لكن  نسبة الضمان لا تتجاوز 60 بالمائة من قيمة القرض.
وبشأن الفائدة التي يحصل عليها الصندوق من الضمانات التي يقدمها للمؤسسات، أوضح المدير العام لصندوق ضمان القروض للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة أن الأخير يتحصل على ما قيمته 1 بالمائة فقط من قيمة الضمان وليس قيمة القرض البنكي، فيما تنخفض الفائدة إلى  0.5 بالمائة في ضمان “ميدا” الذي يقدمه شروط الإتحاد الأوربي الذي منح الصندوق 15 مليون يورو على حد تعبيره.
شهرة بن سديرة